سياسة

رئيس الحكومة يربك البرلمان ويصف المعارضة” بالكسولة”

أربك رئيس الحكومة عصر أمس الاثنين(19 أكتوبر 2020) البرلمان،و ذلك بعد وصفه لأعضاء مجلس النواب الذين ينتمون إلى المعارضة بالكسلاء ،وقال العثماني، ” المعارضة بأنها متكاسلة وغير ذكية، لأنها لا تقرأ المؤشرات والأرقام التي قدمتها الحكومة، الأمر الذي أغضب المعارضة التي رفضت اتهامات العثماني، ما أدخل الجلسة في مواجهة مع الفريق الاستقلالي، الذي اتهم بدوره الحكومة بالكسل، لأن “اتهام المعارضة بالكسل يقابله اتهام للحكومة بالكسل”.
وقال العثماني إن فرق المعارضة قدمت كلاما عاما وأحكاما مطلقة بخصوص المعطيات التي قدمها حول عمل الحكومة في زمن كورونا، معتبرا أن الحكومة قدمت حصيلة مشرفة على مستوى ثلاث سنوات بمؤشرات مهمة، منها نسبة البطالة، وممارسة الأعمال.
وتفاعلا مع النقاش حول تعديل القاسم الانتخابي، قال العثماني إن البعض يرفع شعار “ضربني وبكا سبقني وشكا، لأني لم أتحدث عن القاسم الانتخابي، ويجب طي الصفحة نهائيا وأن نجري الانتخابات بالقوانين التي تم إعدادها سنة 2002″، مخاطبا الاتحاديين بالقول: “أنتم من طلبتم تغييره وطرحتموه للنقاش السياسي في الساحة السياسية”.
جلسة الأسئلة الشفوية الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة، التي خصص موضوعها للسياسة العامة الحكومية في ظل تطورات الوضعية الوبائية في المغرب، عرفت صراعا حادا بين سعد الدين العثماني وفرق المعارضة، وذلك على خلفية الاتهام بالتكاسل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق