سياسة

حصاد كورونا : العنصر رئيس جهة فاس/مكناس يخصص 30 مليون درهم ل 9 أقاليم لدعم الأسر الفقيرة

في سابقة من نوعها،و تحتسب لرئيس جهة فاس/مكناس أمحند العنصر الذي عمل على تخصيص مبلغ 30 مليون درهم،أي ما يعادل 3 مليار سنتيم و ذلك من ميزانية الجهة و العمل على دعم الأسر الفقيرة و التي هي في وضعية هشاشة لمواجهة جائحة فيروس كورونا.
و شدد رئيس الجهة امحند العنصر على توزيع المبلغ الضخم المخصص ل 9 أقاليم التي تنتمي ضمن نفوذ جهة فاس/مكناس،حتى يتسنى للسلطات في شخص عمال الأقاليم للبحث على وجه الاستعجال على ممولين الذين يتوفرون على ثقة في الأسواق لتزويد المواطنين الفقراء و الأسر المعوزة التي تواجه جائحة فيروس كورونا.
و تأتي مبادرة رئيس الجهة المستعجلة،بتخصيص 30 مليون درهم على الأسر المعوزة و ذلك مساهمة في العمل التطوعي الذي تقوده الدولة برعاية جلالة الملك محمد السادس،الذي عمل على خلق صندوق لدعم جائحة فيروس كرونا المستجد الذي يجتاح المملكة.
و طالب العنصر ساكنة الجهة،بالالتزام بالحجر الصحي،و انه طه المساعدات المستعجلة تأتي للتخفيف على باقي الأسر المعوزة و التي تمر بأيام عصيبة في ظل الأوضاع و الظروف التي تعرفها المملكة التي أملتها جائحة فيروس كورونا المستجد.
و يأتي توزيع مبلغ 30 مليون درهم على الأقاليم التسعة على النحو التالي:
فاس : 6 مليون درهم
مكناس : 4,6 مليون درهم
بولمان : 2,4 مليون درهم
الحاجب :2,3 مليون درهم
إفران : 2 مليون درهم
مولاي يعقوب: 2 مليون درهم
صفرو : 2,6 مليون درهم
تازة : 3,7 مليون درهم
تاونات : 4,4 مليون درهم

و راع مجلس جهة فاس/مكناس المعطيات السكانية و الإحصاءات،و مدى إرتفاع نسبة الهشاشة في الاقاليم التي سيحظى كل إقليم بالمبلغ المخصص له.
و تزامنا مع مبادرة العنصر،وجب على السلطات تأطير المبادرة و حث الساكنة البقاء في منازلهم و عدم ووصلوهم إلى الملحقات الإدارية و القيادات القروية، و العمل على توزيع مواد التموين المخصصة لهم بشكل ذكي و عقلاني ،حتى لا يتسبب الجميع في كسر الحجر الصحي في ظل هذه الأيام القادمة و التي ستكون حاسمة للمغاربة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق