قضايا

حصاد كورونا: الدول أكثر تضررا و انتشارا لجائحة كوفيد-19

تفيد أحدث الأرقام بأن فيروس كورونا المستجد أودى حتى الحين بحياة أكثر من 100 ألف شخص، وأصاب نحو 1.7 مليون منذ ظهوره في الصين في ديسمبر الماضي.
وفي 24 ساعة الماضية، سُجلت 7156 وفاة، و96 ألفا و515 إصابة حول العالم، معظمها في الولايات المتحدة وأوروبا.
ويواصل الفيروس الانتشار بشكل سريع في الولايات المتحدة، حيث تجاوزت الإصابات نصف مليون في أرجاء البلاد، وتنفرد ولاية نيويورك بـ160 ألف إصابة بالفيروس.
وفي وقت سابق، أعلنت جامعة جونز هوبكنز أن الولايات المتحدة سجلت 2108 وفيات جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24، ليكون بذلك أعلى رقم يومي يسجل عالميا منذ ظهور الفيروس.
وبذلك يبلغ العدد الإجمالي للوفيات بالولايات المتحدة 18 ألفا و586 مقتربة بذلك من الرقم الأعلى في عدد الوفيات والمسجل في إيطاليا بـ18 ألفا و849 وفاة.

فرنسا وبريطانيا.. القفز يتواصل
وفي فرنسا، بلغت الوفيات بفيروس كورونا نحو 987 حالة في 24 ساعة الأخيرة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 13 ألفا و197.
وشهدت فرنسا أمس الجمعة تسجيل 7120 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 124 ألفا و869.
وأوضح المسؤول في وزارة الصحة جيروم سولومون أن العدد الإجمالي يتجه إلى الزيادة، لأن هناك أكثر من 2000 دار للمسنين لم تقدم حتى الحين بياناتها للحكومة، في حين قدمت أقل من 5 آلاف دار بيانات بشأن أوضاعها.
وقال “نحن في طريقنا إلى الاستقرار على ما يبدو، وإن كان ذلك عند مستوى مرتفع”.
وفي بريطانيا، أعلن وزير الصحة مات هانكوك تسجيل أكبر عدد من الوفيات بفيروس كورونا خلال يوم واحد بـ980 وفاة، مما يرفع إجمالي الوفيات إلى 8958.
إيطاليا تتحسن
وفي إيطاليا، أعلنت السلطات أمس الجمعة تسجيل 570 حالة وفاة و3951 إصابة جديدة، مما يعني تواصل الانخفاض في الإصابات والوفيات في البلاد.
وحتى الحين لا تزال إيطاليا في المرتبة الأولى من حيث عدد الوفيات جراء الفيروس، إذ سجلت الحين 18 ألفا و849 وفاة من أصل 147 ألفا و577 إصابة.
لكنها قد تتأخر إلى المرتبة الثانية خلال الساعات القليلة المقبلة بفعل تسارع وتيرة الوفيات في الولايات المتحدة الأميركية.
وقد قرر رئيس الوزراء الإيطالي تمديد فترة الإغلاق التام في عموم البلاد إلى 3 مايو.
وأكد أن التدابير الاحترازية المشددة منذ 10 مارس/آذار الماضي تؤتي ثمارها، وأضاف أنه قرار صعب لكنه ضروري، “فأنا أتحمل المسؤولية السياسية الكاملة، وإذا استسلمنا الآن فإننا سنفقد جميع النتائج الإيجابية التي حققناها ونعود إلى نقطة الانطلاق”.
لكن السلطات في إيطاليا تنوي السماح بمزاولة بعض الأنشطة الضرورية بعد شهر من العزل الشامل.
وقال رئيس الوزراء إن حكومته ستسمح بفتح محلات القرطاسية والمكتبات ومتاجر بيع حليب الأطفال ودكاكين مستلزمات الزراعة اعتبارا من 14 أبريل.
وكانت إيطاليا أول بلد في العالم يخضع لعزل صحي كامل جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.
من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الإسبانية اليوم السبت تسجيل 510 وفيات جديدة بفيروس كورونا، و4830 إصابة خلال 24 ساعة الأخيرة.
وكان رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانتشيث مدد حالة الطوارئ الصحية أسبوعين إضافيين، في حين أعلنت وزارة الصحة أنه سيتم توزيع كمامات مطلع الأسبوع في الأماكن العامة، خاصة في محطات المترو والقطارات.
واليوم السبت أعلنت السلطات في بلجيكا تسجيل 1351 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل الإجمالي إلى 28 ألفا و18 إصابة.
وأكدت وزارة الصحة البلجيكية تسجيل 327 وفاة جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي الوفيات إلى 3346.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق