سياسة

حصاد كورونا:وزير الصحة ايت طالب يكشف عن الوضعية الوبائية لفيروس كورونا المستجد بالمغرب

قال خالد ايت طالب وزير الصحة مساء أمس الخميس(30 أبريل 2020)،و ذلك بعد ان حل على القناة الثانية في إطار أسئلة “كورونا”،أن الوضعية الوبائية في المغرب متحكم فيها .
و عن البرتوكول العلاجي الذي يستخدمه المغرب و أقرته وزارة الصحة، كشف ايت طالب أن “كلوروكين” أظهر عن نجاعة كبيرة،و أن الوزارة لها ما يكفي من المخزون الكبير لعلاج جميع المرضى المصابين بكوفيد-19.
و قال وزير الصحة،أن اعتماد برتوكول العلاج المبكر هو في حد ذاته مهم جدا،و لكن دور الحجر الصحي هو من يقلص من انتشار الفيروس ب 85 °/°.و أضاف نفس المتحدث انه هناك تحسن كبير منذ 60 يوما ،و لكن هذا لا يعني أننا قضينا على الفيروس نهائيا.
وشدد ايت طالب،على ضرورة الحفاظ على نفس اليقظة و الحزم،حتى لا تنفلت الأمور عن سياقها الذي تم تنزيله بفضل التوجيهات النيرة لجلالة الملك محمد السادس.
و قال وزير الصحة،أن الحجر الصحي قلص من عدد المخالطين و خصوصا في صفوف المرضى و ذوي الهشاشة الصحية،و ساهم في اقتفاء خريطة المصابين بشكل استعجالي.
و نبه ايت طالب الى عدم الانصياع حول التعجيل برفع الحجر الصحي،لان النتائج الأخيرة أظهرت أن الدول التي تسرعت إلى رفع الحجر الصحي،عاد الوباء إليها بشكل مضاعف و هذا يدفعنا أن لا نقع في نفس الأخطاء.
و كشف وزير الصحة،أن عملية رفع الحجر الصحي رهين بتطور الحالة الوبائية في مجموع البلاد،و ليس في بعض الجهات .
و أعلن ايت طالب عن وجود بؤر وبائية تظهر بين الفينة و الأخرى في عدد من المدن،مما يحتم على الجميع أخذ الحيطة و الحذر و التقيد بالاحتياطات اللازمة.
و عن قياس انتشار العدوى RO ،أقر وزير الصحة أن المغرب لم يصل إلى واحد تحت الصفر و الذي سيمكننا من رفع الحجر الصحي،و أن هذه الوضعية عندما سنصل إليها سننتظر أسبوعين لمعرفة استقرار الوباء و تسجيل ارتفاع في نسب المتعافين،و هي التصورات التي ستدفعنا إلى التفكير في كيفية رفع الحجر الصحي.
وزير الصحة ايت طالب،نوه بجميع الأطر الصحية،و كشف أن الوضعية الراهنة لن تبقى ما بعد كورونا،و أن الوزارة عازمة على إدخال تعديت جذرية على القطاع في جميع الميادين.
و أكد وزير الصحة ،أن القضاء على الفيروس و الحد من انتشاره،يستلزمه العلاج و كذلك الحجر الصحي و ارتداء الكمامة و الاقتياد بالتدابير الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق