سياسة

حزب الاستقلال يقصف حكومة العثماني و يصفها “بالعمياء”

اعتبر الفريق الاستقلالي للوحدة والتعاديلية، أن الحكومة “قامت بعزل نفسها عن هموم الشعب ومشاكله واجهتدت في توسيع المسافة كلما ضاقت بالشعب السبل، وكلما تضاءلت آماله في إمكانية تحقيق الوعود السخية التي وزعت عشية البرنامج الحكومي”.
وقال الفريق الاستقلالي، خلال مداخلة بالجلسة العمومية المخصصة للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية لعام 2021، بمجلس النواب، “إن الحكومة مصابة بقصر النظر والعمى عن الكوارث، وأنها تفكر في الانتخابات المقبلة لا الأجيال القادمة”.

واتهم مستشارو الاستقلال، الحكومة “بالتنصل من مسؤولية ما آلت اليها الأوضاع والعودة لتقمص دور الضحية، والافراط في تعليق فشلها على الحكومات التي سبقتها”، مشيرين إلى أن “10 سنوات كافية للقيام ينهضة تنموية كبرى بالنظر للارث الايجابي”.

وأضاف نواب الحزب، أن “واقع الحال يؤكد أن الحكومة فشلت في تحسين إنتاج الثروة وتوزيعها، والرفع من الناتج الداخلي الخام للفرد بالمغرب، بالمقابل شهدت الاسعار ارتفاعات صاروخية، فالمستوى المعيشي في عهد الحكومة ظل في تراجع مستمر، مع اللجوء المفرط للمديونية التي بلغت مستويات غير مسبوقة”.

وقال فريق الوحدة والتعادلية، “إننا صرنا نعدد الأزمات مع الحكومة كما سابقتها بدل الانجازات”، معتبرين أن “الحكومة غير قادرة على إبداع الحلول لتجاوز تداعيات الأزمة، وتسريع وتيرة العمل في خدمة المواطن والقطع مع الممارسات التي تزيد الفوارق الاجتماعية، وغير قادرة على إدارة الانتقالات الحرجة اقتصاديا واجتماعيا وديموغرافيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق