صحة

حرب كورونا: تفاصيل الإصابات 170 على صعيد مدن المملكة و 15 مغربي بمكناس عادوا من مصر يحملون فيروس كورونا.

كشفت وزارة الصحة مساء اليوم الثلاثاء (24 مارس 2020)،عن اخر تقرير لها مفصلحول الحالات المصابة بفيروس كورونا، و تبين ان خلال 24 ساعة سجلت 27 حالة جديدة ، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمغرب إلى 170 حالة.
و اوضح تقرير وزارة الصحة، أن عدد الوفيات بالمملكة جراء الإصابة بالفيروس ارتفع إلى خمس حالات، فيما ارتفع عدد حالات الإصابة التي تماثلت للشفاء إلى ست حالات، مشيرا إلى أنه تم إلى حد الآن استبعاد 685 حالة كان من المحتمل أن تكون مصابة ولكن التحليلات المخبرية أكدت عكس ذلك.
وفي ما يخص التوزيع الجغرافي لمجموع الحالات المؤكدة المسجلة بالمغرب فجاءت الاحصائيات ، كالتالي جهة الدار البيضاء سطات سجلت 42 حالة، وجهة الرباط سلا القنيطرة (40)، وجهة فاس – مكناس ( 36 )، وجهة مراكش – آسفي (22)، وجهة طنجة تطوان الحسيمة (11)، والجهة الشرقية 7 حالات، وجهة سوس ماسة (6)، وجهة بني ملال خنيفرة 4 حالات، وجهة درعة تافيلالت وجهة كلميم واد نون حالة لكل جهة، في حين لم تسجل جهة العيون الساقية الحمراء وجهة الداخلة وادي الذهب، أي حالة.
وبالنسبة للتوزيع الجغرافي للحالات المؤكدة، فقد سجلت مدينة الدار البيضاء أكبر عدد من الحالات بـ41 حالة، تليها مدينة الرباط بـ23 حالة، ثم مدينتي مراكش ومكناس بـ22 حالة لكل واحد منها، ومدينة فاس بـ14 حالة، موضحة أن حالة مدينة مكناس التي سجلت عرفت 22 حالة، جراء 15 حالة كلها مرتبطة بفوج من السياح الذين قاموا برحلة منظمة إلى إحدى الدول العربية وقدموا على متن طائرة واحدة.
و في ما يخص الوفيات فقد تم تسجيل حالة وفاة إضافية لدى شخص مسن (76 سنة) قدم من هولندا وكان يعاني من مرض عضال يتطلب علاجا يضعف من المناعة، وتم التكفل به يوم أمس.
أما في ما يتعلق بالأشخاص المتعافين تماما، فقد تم تسجيل حالة شفاء تام إضافية اليوم لدى سيدة تبلغ من العمر 80 سنة كان متكفل بها بمدينة الفقيه بن صالح، ليصبح العدد الإجمالي للذين تعافوا نهائيا وتثبت ذلك مخبريا، ست حالات.
وأضاف أنه في ما يخص توزيع الحالات حسب مكان انتقال العدوى فإن 97 حالة هي حالات وافدة، فيما 73 حالة التي تم تسجيلها كانت محلية، لتكون بذلك النسبة المئوية هي 57 بالمئة بالنسبة للحالات الوافدة، و43 قي المئة للحالات المحلية.
بالنسبة لتوزيع الحالات حسب خطورة الحالة أثناء التكفل بها بالمستشفى، يشير المسؤول، فإن 85 في المئة من الحالات كانت بسيطة وحميدة، قي ما كانت 15 في المئة من الحالات نسبيا متطورة إلى خطيرة.
و علم ان حالة مكناس التي أصيب فيها 15 سائحا مغربيا عادوا من مصر في 10 مارس رفقة 50 آخرون،اتخذت تدابير احترازية من طرف وزارة الصحة ووزارة الداخلية و ذلك من خلال إغلاق حي البساتين الذي يرجح ان يكون بؤرة الوباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق