صحة

حرب كورونا: المغرب يتجاوز 100 حالة و يسجل 8 حالات جديدة في أقل من 12 ساعة

يبدو أن فيروس كوورنا بدأ يزحف بقوة على الأسر المغربية،و ذلك بعد أن سجلت وزارة الصحة نهاية ليلة أمس وفجر اليوم الأحد (22 مارس 2020)،ثماني حالات جديدة ليتجاوز بذلك المغرب عتبة 100 حالة و يصل إلى ما مجموعه 104 حالات منذ تسجيل أول حالة يوم 2 مارس الجاري،و ذلك في أقل من 20 يوما.
جائحة فيروس كورونا بالمغرب ،كانت مقتصرة في الأيام الماضية على 9 جهات،غير حصيلة اليوم إنضافت هناك جهة واحدة ليرتفع العدد ب 10 جهات ويتعلق الأمر بجهة درعة تفيلالت و التي سجلت حالة واحدة منذ ظهور الوباء بالمغرب،و كشفت مصادر محلية أنها تعود لمرشد سياحي بالراشيدية يرجح أن يكون نال حظه من انتشار الوباء من خلال مخالطته سياح أجانب.
و بدأ الفيروس ينتشر بقوة بجهة الرباط سلا القنيطرة و التي وصل بها العدد الإجمالي إلى 26 حالة، بحكم ان الجهة هي محور يعرف حركية كبيرة و تجمعات كبرى و توافد جميع الأجانب و مغاربة الخارج عل ذلك المحور،مما يسجل ذلك الانتشار و الذي تم عن طريق المخالطة مع الوافدين.
و سجل بجهة الدارالبيضاء 21،فيما جهة فاس تقبع ثالثة ب 21 حالة،و تقف ورائها جهة مراكش ب 12 حالة،فيما انتقلت جهة طنجة الى 7 حالات و التي من المرجح ان تكون واقعة الطبيب و زوجته بإحدى المصحات بتطوان تبين أنهم نقلوا العدوى بشكل قوي،فيما ينتظر أن يتم عرض جميع المخالطين بمصحة الطبيب الذي رفض التزام الحجر الصحي المنزلي بعد عودته من إسبانيا رفقة زوجته و التي تشتغل طبيبة للأسنان.
جهة سوس و التي تعد ملاذا للسياح الأجانب سجلت فيها الى حدود صباح اليوم 6 حالات،و تتبعها الجهة الشرقية ب 5 حالات مع العلم أن مدينة الناظور هي بوابة المغرب على الجارة الاسبانية التي نال منها الوباء و تم نقله إلى الثغرين المحتلين (مليلية –سبتة) بشكل قوي و ذلك من خلال تبادل زيارات العائلات و المسؤولين الاسبان،مما جعل من ملك إسبانيا يطلب الدعم من جلالة الملك محمد السادس و العمل على إغلاق الحدود و اتخاذ تدابير احترازية أكثر صرامة لمواجهة وباء الجائحة .
و سجل بجهة بني ملال 3 حالات و التي يبدو ان هذه الجهة مازالت محافظة على توازنها،رغم أنها هي مركز الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا ،فيما بقيت جهة كلميم على سلم 1 حالة واحدة و لتنضاف لها للمرة الاولى جهة درعة تافيلالت بحالة واحدة، فيما جهة العيون و جهة الداخلة لم تسجل بها اي حالة،و التي يبدل مسؤوليها إجراءات و قائية صارمة و ذلك بعد ان شوهد الوالي بكرات و هو بالزي العسكري ينزل الى شوارع العيون لحث المواطنين البقاء في منازلهم و العمل على تفعيل قرارات الدولة بشكل فعلي.
و تهيب وزارة الصحة كافة المواطنين و المواطنات البقاء في منزلهم و التقيد بالإجراءات الوقائية وعدم الاختلاط و غسل اليدين بكثافة و ترك مسافة بين الاشخاص ،و الالتزام بقرار حالة الطوارئ التي أعلنتها السلطات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق