مجتمع

حرب كورونا: اللبار المستثمر السياحي بفاس يعرض فنادقه على وزارة الصحة لمواجهة جائحة فيروس كورونا

في سابقة بالمغرب و عز الازمة ،قرر عزيز اللبار المستثمر السياحي في مجال الفنادق بفاس ومدن اخرى أمس الثلاثاء(23 مارس 2020)،على عرض فندق المصنف على وزير الصحة و ذلك لاستعماله لمواجهة جائحة فيروس كورونا.
و قرر عزيز اللبار المعروف بفاس و على الصعيد الوطني انه من بين المستثمرين الكبار في مجال السياحة و الفنادق على الصعيد الوطني،ان يوفر 300 غرفة معزولة بكل مقومتها الصحية و يقدمها إلى وزارة الصحة بالمجان قصد استعمالها للحجر الصحي و للعلاجات الطبية التي ترافق المصابين بجائحة فيروس كورونا.
و قال عزير اللبار في تصريح خاص به الجريدة الالكترونية “فاس24″،انه جند من الجنود المجندة وراء عاهل البلاد جلالة الملك محمد السادس،و انه رهن إشارة الدولة و الوطن لتفعيل جميع الخدمات التي يتوفر عليها،و ان الفنادق و السياحة اليوم لا معنى لها،إذا لم نعمل على التضامن و تقديم يد العون للدولة و للملك الذي ضحى بالاقتصاد من اجل الشعب.
و أضاف نفس المتحدث،انه حان الوقت للتكافل و التعاون،و نحن اليوم اشد زمن لكي نقف إلى جانبنا و نعلن عن أشكال تضامنية جماعية،و أن على الجميع تلبية نداء الوطن من اجل مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.
و قال عزيز اللبار انه بعد لقاء اجتماع تشاوري بجهة فاس/مكناس،تدخل مندوب الصحة حول ما ان تساهم الفنادق من اجل توفير فنادقها في حالة وقت الذروة لمواجهة جائحة فيروس كوورنا،و كان الجواب الاول قادما من اللبار الذي أعلن في حينه عن تخصيص 300 سرير للوزارة و بالمجان،و طالب نفس المتحدث الفنادق الأخرى السير في اتجاهه من اجل التعاون و التضامن في زمن حرب المغرب على فيروس كورونا.
و يشهد لعزيز اللبار الذي يشغل المئات من العمال بمختلف الفنادق التي يملكها على الصعيد الوطني،انه من الرجال الذين تجدهم في الصفوف الأمامية للدفاع عن الوطن و عن المواطنين الضعفاء،و هو لا يبالي بأسهمه المالية بقدر ما يهمه ان يكون الشعب متضامنا و متحدا وراء قرارات جلالة الملك محمد السادس في عز ألازمة التي تجتاح البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق