سياسة

حرب كورونا:مدير منظمة الصحة العالمية في فوهة مدافع أمريكا و ترامب يتوعد

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساءامس الثلاثا(7أبريل 2029)، عزمه تعليق المساهمة الأميركية في تمويل منظمة الصحة العالمية، وذلك بعد أن هاجمها في تغريدة سابقة بشأن تحيزها للصين.

وقال الرئيس الأميركي خلال المؤتمر الصحفي اليومي لخلية الأزمة: “منظمة الصحة العالمية تلقت منا أموالا طائلة وفي الوقت ذاته تحيزت للصين وانتقدت قراري بمنع دخول الصينيين إلى الولايات المتحدة”.

وأضاف “علينا مراجعة علاقتنا مع منظمة الصحة العالمية، لأنها أخطأت وكان يجدر بها أن تعلن الوباء مبكرا”.

وفي وقت سابق، وجه ترامب انتقادات حادة لمنظمة الصحّة العالمية، متهما إياها بالتقرب من الصين وبسوء إدارة أزمة وباء كورونا.

وقال ترامب في تغريدة إن “منظمة الصحة العالمية أخفقت”، في الوقت الذي تخطت فيه حصيلة وفياتكوفيد-19 في الولايات المتحدة 11 ألفاً.

وتابع الرئيس الأميركي: “الغريب أنها (المنظمة) مموّلة بشكل كبير من الولايات المتحدة لكنّ تركيزها منصبّ على الصين”.

وأضاف “لحسن الحظ رفضت نصائحها الأولية بإبقاء الحدود مع الصين مفتوحة. لمَ أعطونا توصيات خاطئة إلى هذا الحدّ؟”.

والولايات المتّحدة أكثر دولة في العالم تسجيلاً للإصابات المؤكّدة بكوفيد-19.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق