رياضة

حرب الجيش و الرجاء في مباراة هيجان “الهوليكنز” لزرع الرعب في الجمهور و الممتلكات

أعقبت مباراة كرة القدم التي جمعت، مساء أمس الأربعاء(12 فبراير 2020)، الجيش الملكي والرجاء البيضاوي، على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط، أعمال شغب خطيرة.
وألحقت أعمال الفوضى خسائر مادية جسيمة بالمركب الرياضي الذي نظمت على أرضيته المباراة، كما أسفرت عن خسائر مادية كبيرة في السيارات والحافلات، في حين أظهرت مقاطع فيديو متداولة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تعنيف القوات الأمنية لبعض المشجعين، وإصابات في صفوفهما.
مظاهر الشغب انتقلت إلى الطريق السيار الرابط بين الرباط والدار البيضاء أيضا، حيث تعرضت عدد من الحافلات والسيارات إلى تهشيم زجاجها من طرف بعض المحسوبين على جمهور فريق الجيش الملكي، حيث انتشرت فيدوهات توثق للحظات رعب حقيقية أمضاها مستقلو إحدى الحافلات المتوجهة إلى العاصمة الاقتصادية.
الصحافيون الذين سهروا على تغطية هذا الحدث الرياضي، لم يسلموا بدورهم من العنف الذي شهده “الكلاسيكو”، إذ تعرض المصور الصحافي الزميل عبد الجميد بزيوات إلى إصابة غائرة على مستوى الرأس، سالت معها دماؤه، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستعجلات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق