قضايا

جنس مع الكلاب و مرض طبيبة يفضح تورط مجهول في شبكة أفلام الخلاعة

تفجرت فضيحة جنسية بمدينة الخميسات بطلها ابن مسؤول قضائي متورط في استغلال 16 فتاة ومثليا، كان يدفعهم إلى إقامة علاقات جنسية شاذة مع الكلاب وتوثيق ذلك عبر مقاطع فيديو.

وأفادت مصادر متطابقة، أنها اطلعت على “تسجيلات صوتية يتم فيها الحديث عن صور يتم ترويجها لفتيات يقال إنه تم استغلالهن جنسيا”، في الوقت الذي يتم فيه الحديث عن حفلات جنس جماعي، لابن المسؤول القضائي فيما مصادر تحدثت ان الجاني كان يقدم نفسه ابن مسؤول قضائي داخل ضيعة فلاحية تقع بطريق ايت عبو ضواحي الخميسات.

ووفق المصدر نفسه، فإن الشخص المتورط متزوج من طبيبة هي من فجرت الفضيحة، بعدما اكتشفت صدفة أنها مصابة على مستوى الرحم بفيروس أصله من الكلاب، وحين سألت زوجها اعترف بأنه يمارس مع فتيات يمارسن مع الكلاب.

المصدر ذاته،  قال إن “القصد من تصوير مشاهد علاقات جنسية مع الكلاب بمقابل مادي، هو بيعها  لمواقع إباحية”، مضيفا أن الفتيات اللاتي تم استغلالهن أصبن بأمراض بسبب هذه العلاقات الشاذة.

وتابع المصدر عينه، أن مصالح الأمن تفاعلت مع ما يروج وشرعت في توقيف عدد من المعنيين وحجز هواتفهم، بما فيهم ابن المسؤول القضائي في انتظار الكشف عن مزيد من تفاصيل هذه الفضيحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى