سياسة

جلالة الملك يعين المالكي رئيسا للمجلس الاعلى للتربية و التكوين

أفاد بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس، إستقبل بالقصر الملكي بالرباط، السيد الحبيب المالكي، ويعينه رئيسا للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

وخلال هذا الاستقبال، يضيف البلاغ أن الملك زود، الرئيس الجديد للمجلس بتوجيهاته السامية قصد التفعيل الأمثل للمهام التي أوكلها الدستور لهذه المؤسسة في النهوض بالمدرسة المغربية، وإبداء الآراء حول السياسات العمومية والقضايا الوطنية التي تهم التربية والتكوين والبحث العلمي، والمساهمة في تقييم السياسات والبرامج العمومية في هذا القطاع المصيري لمستقبل المغرب.

كما أكد الملك على ضرورة مواكبة المجلس، باعتباره مؤسسة استشارية، لإصلاح منظومة التربية والتكوين، بتنسيق مع القطاعات الحكومية والمؤسسات المعنية، من أجل تحقيق أهدافه الرئيسية في ما يخص الارتقاء بجودة التعليم في جميع المستويات، وتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص في هذا المجال، وإتقان اللغات الأجنبية، وتشجيع البحث العلمي، بما يساهم في تأهيل الرأسمال البشري الوطني، وتسهيل اندماج الأجيال الحاضرة والقادمة في دينامية التنمية التي تعرفها البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق