حوادث

جريمة قتل غريبة الاطوار بسبب صد اعتداء جنسي

قالت مصادر مطلعة أن شابا في العشرينات من العمر، توجه، مساء أمس الثلاثاء، إلى مصالح الدرك الملكي بغفساي بإقليم تاونات، من أجل التبليغ عن نفسه بخصوص ارتكاب جريمة قتل في حق شخص آخر من مواليد التسعينات تحرش به.

المتهم أخبر رجال الدرك بأنه أقدم على قتل الضحية الذي تحرش به بمدينة تطوان قبل يومين، محددا المكان الذي وضع به الجثة بالقرب من محطة إفريقيا بمدينة تطوان.

وحسب المصار ذاتها ،فقد جرى التنسيق بين مصالح الدرك بتاونات وعناصر الأمن الوطني بولاية أمن تطوان، من أجل التوجه إلى المكان الذي ورد ضمن تصريح الجاني، حيث تم العثور فعلا على جثة الضحية وهي مدرجة في الدماء بعد أن قام بقتله طعنا وسط مكان مهجور بمحاذاة محطة الوقود إفريقيا بمدخل مدينة تطوان.

وقد تسلمت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان المتهم ليلة أمس الثلاثاء من أجل تتمة البحث وتحديد ملابسات وظروف الجريمة، في الوقت الذي أكدت مصادر جد مطلعة، بناء على التحريات الأولية، أن المتهم العشريني تغيب عن بيت أسرته بالمحمدية لمدة أسبوعين، حيث حل بمدينة تطوان وبقي بها إلى أن تعرض لمحاولة اعتداء جنسي من طرف الضحية حسب قوله، أنهاها بتصفيته، قبل أن يرحل إلى مدينة تاونات، وتحديدا منطقة غفساي حيث قام بتسليم نفسه لرجال الدرك بسبب جريمة قتل ارتكبها بتطوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق