سياسة

جدل في مجلس النواب بسبب منع المعارضة من طرح الاسئلة الشفوية

وجهت فرق ومجموعات المعارضة بمجلس النواب انتقادات لاذعة لمجلس النواب، في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية امس الاثنين، بسبب رفضه المتكرر للعديد من طلبات تناول الكلمة حول مواضيع هامة.

وقال ادريس السنتيسي رئيس الفريق النيابي لحزب “الحركة الشعبية” إن حزبه تقدم بطلب لمكتب مجلس النواب حول موضوع البرد القارس في المناطق الجبلية، لكن المكتب رفض هذا الطلب.

 

وأشار السنتيسي أن طلبات تناول الكلمة يجب أن تحال على الحكومة، وهذه الأخيرة هي المعنية بالقبول أو الرفض.

من جانبه، أكد الفريق “الاشتراكي” بمجلس النواب عن تشبثه بطلبات تناول الكلمة المرفوضة، سواء حضرت الحكومة واهتمت بالمواضيع المطروحة أم لا.

بدوره أكد عبد الله بوانو رئيس المجموعة النيابية لحزب “العدالة والتنمية” أن هناك قرارا من المجلس الدستوري يشير أن مكتب مجلس النواب لا حق له كي يكون حاجزا بين النواب البرلمانيين والحكومة.

واستغرب بوانو كيف أن هناك 7 طلبات تناول الكلمة التي رفضت من قبل مكتب مجلس النواب، علما أنها لم تصل أبدا عند الحكومة، ذلك أن المكتب لم يكلف نفسه أبدا عناء إحالتها للحكومة حتى ترفض أو تقبل.

واعتبر أن ما يقوم به مكتب مجلس النواب غير دستوري، مشيرا أن الأمر يتكرر أيضا فيما يخص الأسئلة الموجهة لرئيس الحكومة بشأن السياسات العامة، والتي ترفض بشكل تلقائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى