مجتمع

جامعة محمد بنعدالله بفاس خارج التصنيف العالمي ضمن 1400 تهتم بالحكامة

أدرج موقع ”QS Quacquarelli Symonds”، المتخصص في التحليلات والرؤى لقطاع التعليم العالي العالمي، جامعتين مغربيتين ضمن أفضل 1400 جامعة بالعالم في مجال الحكامة، من خلال تصنيف ”كيو إس العالمية للاستدامة 2024”.

و لم ترتقي جامعة محمد بنعدالله بفاس ضمن 1400 مؤسسة عالمية و صنفت في ترتيب متأخر جدا،فيما حلّت جامعة ابن طفيل بالقنيطرة في المركز 484 عالمياً كأول جامعة مغربية بـ73.7 درجة، و جامعة محمد الخامس بالرباط في المركز 852 عالمياً بـ47.6 درجة كثاني مؤسسة مغربية.

كما حصلت جامعة ابن طفيل على 32.1 درجة في تأثير التعليم، و11.8 درجة في القابلية للتوظيف، و34 درجة في التأثير البيئي، و33.6 درجة في المساواة، و43.2 درجة في تبادل المعارف، و37.6 درجة في الصحة والرفاهية، و29 درجة في التأثير الاجتماعي، و37.5 درجة في التربية البيئية، و31 درجة في الاستدامة البيئية، و30.7 درجة في البحوث البيئية.

وبخصوص جامعة محمد الخامس فحصلت على 36 درجة في تأثير التعليم، و24.2 درجة في القابلية للتوظيف، و42.4 درجة في التأثير البيئي، و41.8 درجة في المساواة، و65 درجة في تبادل المعارف، و41.1 درجة في الصحة والرفاهية، و40.8 درجة في التأثير الاجتماعي، و48.3 درجة في التربية البيئية، و33.9 درجة في الاستدامة البيئية، و42.5 درجة في البحوث البيئية

وتجدر الإشارة إلى أن هذا التصنيف اعتمد منهجية تتألف من مؤشرات مصممة لقياس قدرة المؤسسة على معالجة أكبر التحديات البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) في العالم. ويضم تصنيف للاستدامة لعام 2024 ما يقرب من 1400 جامعة من جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى