مجتمع

تفشي جائحة فيروس كروونا يدفع السلطات الى فرض إرتداء القمامة

قالت مصادر مطلعة، أن وزارة الداخلية راسلت الولاة والعمال بخصوص ضرورة فرض ارتداء الكمامات على المواطنين بالشارع العام وبالفضاءات العامة، وكذا حث السلطات العمومية من درك وشرطة بتطبيق القانون في حق المخالفين الذين يتجولون بالشارع دون ارتدائها.

ووفق المصدر ذاته ،فالسلطات المحلية تتأهب للدخول في حملة توعوية وتحسيسية واسعة، تدعو الساكنة إلى ضرورة التقيد بنصائح السلطات وتطبيق التدابير الوقائية على رأسها ارتداء الكمامات.

و في نفس السياق،ينتظر أن تيتم الشروع، ابتداء من غد الإثنين بتطبيق القانون في حق كل من ضُبط يتجول بدون كمامة، وسيتم تحرير المخالفات في حقهم وقدرها (300 درهم) ، وستكون السلطات المحلية والأمنية والدرك صارمة في تطبيق هذا القانون.

يشار أن ارتفاع حالات الوفيات اليومية والحالات الحرجة في صفوف المسنين والمرضى، بالإضافة إلى عدم احترام التدابير الوقائية بالفضاءات العمومية، دفعت الداخلية إلى فرض القانون بشكل صارم على المخالفين الرافضين لارتداء الكمامات، لاسيما ونحن على أبواب عيد الأضحى الذي تشهد فيه الاسواق ازدحاما كبيرا للمواطنين.
و كان من بين اسباب تراجع المغاربة و التخلي عن إرتداء الكمامة،بسبب تصريحات سابقة لرئيس الحكومة العثماني و كذلك تبخيسه للعملية من خلال وضعها على اذنه في مداخلات سابقة بالبرلمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق