اقتصاد

بنشعبون وزير المالية يواجه إنتقادات البرلمانيين و يؤكد صحة أرقام ميزانيةالتعليم و الصحة

رفض وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، التشكيك في الأرقام والزيادات التي تم تقديمها بخصوص ميزانيتي التعليم والصحة في مشروع قانون المالية لسنة 2021.
وقال بنشعبون، أمس الأربعاء، في رده على تدخلات البرلمانيين بجلنة المالية والتنمية الاقتصادية، بمجلس النواب، خلال المناقشة العامة لمشروع قانون المالية، إن الأرقام والزيادات في ميزانيتي الصحة والتعليم، صحيحة.
وأضاف الوزير، ردا على البرلماني عمر بلافريج، الذي سبق له في نفس اللجنة أن أكد أنه لا زيادة في ميزانيتي التعليم والصحة برسم سنة 2021، (أضاف)، “لا نقبل بأي شكل من الأشكال أن يتم التشكيك فيها من خلال تقديم مقارنات غير صحيحة”.
وشدد على أن قانون المالية لسنة 2020 تم تعديله بناء على الظرفية الاستثنائية التي تعرفها بلادنا والعالم أجمع، وما خلفته من تراجع للموارد، وارتفاع لعجز الميزانية ومعدل الدين، وهذه الظرفية لا زالت قائمة، بحسب بنشبعون.
وبالتالي فالمقارنة لا تستقيم مع سنة عادية، يضيف المسؤول الحكومي، مؤكدا أن المجهود التي تم بذله على مستوى الاعتمادات والمناصب المالية لقطاعي الصحة ولاتعليم هو مجهود استثنائي في ظرفية صعبة، يستوجب أن نثمنه لا أن نبدع في اختلافق المقارنات غير الموضوعية من أجل التقليل من قيمته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق