سياسة

بعوي رئيس جهة الشرق يدخل الشركات العملاقة و المجلس يصادق على إتفاقيات كبرى

صادق أعضاء مجلس جهة الشرق خلال الدورة الاستثنائية التي انعقدت الخميس 4 فبراير الجاري، على مشاريع اتفاقيات استثمارية في مجالات مختلفة، وذلك بهدف الدفع بالعجلة الاقتصادية للجهة وخلق فرص الشغل.
وتهم الإتفاقيات المصادق عليها، إحداث ثلاث وحدات لتقشير ومعالجة القيمرون، ووحدة لمعالجة وتدوير القماش، وإقتناء العقار لانجاز مشروع احداث وحدة لتصنيع أجزاء السيارات بالقطب التكنولوجي بوجدة، كما تمت المصادقة على اتفاقية شراكة تتعلق بتوطين مركز اتصال.
وفيما يتعلق بدعم تشغيل الشباب وخلق المقاولات، صادق أعضاء المجلس، على اتفاقيات شراكة تهم دعم إدماج الشباب في أحواض التشغيل خارج جهة الشرق، واتفاقية شراكة من أجل مواكبة المقاولات الصغرى والمقاولين الذاتيين لجهة الشرق في إطار برنامج “انطلاقة”، حيث تمت المصاقة في هذا الشق على تعديل دفتر التحملات الخاص بدعم المقاولات الصغرى والمقاولات الذاتية.
هذا وصادق أعضاء مجلس جهة الشرق، على ملحق تعديلي لاتفاقية إطار للشراكة من أجل تثمين وتكييف المنتجات المجالية، وعلى مشروع ملحق لاتفاقية الشراكة من أجل انجاز برنامج تثمين السلسلة الانتاجية للحليب بجماعتي “كفايت” والبخاتة” بإقليم جرادة.
وفي الجانب الصحي، تمت المصادقة على اتفاقية شراكة تتعلق ببناء وتجهيز مستشفى إقليمي بالناضور، واقتناء بعض المعدات لفائدة المستشفيات والمراكز الصحية لجهة الشرق.
كما تمت المصادقة أيضا على تعديل اتفاقية شراكة تربط المجلس بجامعة محمد الأول بوجدة وتهم دعم العرض الجامعي بالجهة، وعلى تعديل اتفاقيات شراكة أخرى تهم إنشاء مدرسة عليا للتكنولوجيا ومدرسة عليا لعلوم المهندس بالناضور، وإنشاء دار إفريقيا بجامعة محمد الأول، وتعزيز الاستثمار وتحسين جاذبية الجهة.
وكانت آخر نقطة تمت المصادقة عليها بهذه الدورة الاستثنائية، تتعلق بمذكرة تفاهم مذكرة تفاهم بين مجلس جهة الشرق ومجلس جهة تومبوكتو بمالي ووكالة تنمية أقاليم جهة الشرق من أجل تعزيز وتوطيد الروابط الثقافية بين جهة الشرق وجهة تومبوكتو. :
و كان رئيس جهة الشرق عبدالنبي بعوي قدم عرضا مفصلا عن عمل المجلس،و كذلك المشاريع التي تم تنفيذها في الاشهر الماضية،فيما لاقت كلمته تجاوبا من طرف مختلف الفرقاء السياسيين أغلبية و معارضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق