سياسة

ايت طالب وزير الصحة يقدم عرضا أمام جلالة الملك حول الوضعية الوبائية بالمملكة

عرف بداية أشغال المجلس الوزاري الذي انعقد أمس الاثنين(7 يوليوز 2020)،تتبع جلالة الملك محمد السادس كل صغيرة وكبيرة حول الوضع الوبائي لفيروس كروونا،و تفضل جلالته بسؤال وزير الصحة حول تطور الوضعية الوبائية، خاصة بعد تخفيف إجراءات الحجر الصحي.
و أكد ايت الطالب وزير الصحة أمام جلالة الملك، أن الحالة الوبائية مستقرة مع درجة يقظة مرتفعة، وأن أغلب المصابين هم بدون أعراض.
كما أوضح وزير الصحة ، أنه رغم تخفيف الحجر الصحي، فإن نسبة الوفيات بقيت منخفضة، وعدد الحالات الحرجة قليل، وأن ارتفاع عدد المصابين في الفترة الأخيرة، يرجع بالأساس إلى توسيع دائرة الكشف الجماعي المبكر، والقيام بفحوصات مكثفة، وتتبع المخالطين.
وأضاف ايت طالب، أن لجنة علمية وطنية تواكب تطور هذا الوباء، وتقوم بإخراج وصفات وبروتوكولات العلاج اللازمة.
يذكر ان المغرب،كان قد رفع تدابير الحجر الصحي في 22 يونيو المنصرم،فيما يرجح أن يتم الإنهاء أو تمديد حالة الطوارئ يوم 10 يوليوز الحالي،و الذي سيتبعه الفتح الشامل،مع تفعيل تدابير جديدة في كل منطقة تظهر بها بؤر جديدة او يتفشى بها الفيروس.
و كان مجموع الحالات المسجلة بعد عملية رفع الحجر الصحي،شملت مجموعة من الوحدات الصناعية و معامل فلاحية،ساهم في رفع عدد المصابين بالمملكة.
و كانت منظمات دولية،من بينها منظمة الصحة العالمية و صندوق النقد الدولي و الاتحاد الاوروبي ووسائل إعلام عالمية ،أشادت بالتجربة المغربية و بتدابير وزارة الصحة في مواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا،و بحيث ان المخطط الذي تم إعتماده و البرتكول العلاجي ساهم في الحد من الاصابات و تفشي الوباء و كذلك تقليص نسبة الوفيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق