حوادث

انقلاب حافلة “سيتي باص” بمنحدر يخلف الرعب وسط ساكنة فاس

اهتز حي سهب الورد الشعبي،بعد زوال اليوم الجمعة 27 ماي 2022 ، على وقع انقلاب حافلة النقل الحضري التابعة لشركة “سيتي باص”، و ذلك بمنحدر وصف بالخطير بعد ان حاول السائق تغيير الاتجاه.
و خلفت الحادثة اصابات وسط الركاب،بحيث تدخلت عناصر الوقاية المدنية بنقلهم الى مستشفيات المدينة،فيما انتقل الى عين المكان السلطات الامنية للوقوف على اسباب الحادثة، و الاستماع الى السائق حول صحة تغيير الاتجاه لتفادي حادثة سير ،او انقطاع الفراميل .
و تواجه شركة التدبير المفوض “سيتي باص” انتقادات لادعة من طرف ساكنة المدينة ،بسبب تدني خدماتها و اهتراء معظم العربات ،ادخل الكثير منها مستودع الشركة بعد ان اصبحت غير صالحة للاستعمال .
و تعيش الشركة على وقع شد الحبل مع المجلس الجماعي بفاس،بعد ان قرر العمدة فتح صراع خفي و محاولة انهاء مهام التدبير المفوض ل “سيتي باص”.التي عجزت عن تأمين النقل الحضري لساكنة فاس و الضواحي.
فرغم تدخل وزارة الداخلية من اجل وضع خارطة الطريق لانقاذ النقل الحضري بفاس،غير ان صراع الاجنحة بين العمدة البقالي و الشركة ارخى بضلاله عن كل المفاوضات التي تبقى الساكنة هي التي تقدم فاتورة العذاب اليومي.
و تعيش حافلات سيتي باص على وقع حوادث متكررة،اما انقلاب العربات،او اشتعال النيران بها كما وقع مؤخرا بوسط فاس او بجماعة مولاي يعقوب،و ذلك بسبب اهتراء الاسطول و عجز الشركة عن تجديده ،نتيجة تملص المجلس الجماعي من ايجاد حلول واقعية بعيدة عن المزايدات و الصراعات الخفية و التي اغراضها في نفس يعقوب،بعد ان صار موضوع “ستي باص” هو ملف المزايدات السياسية بين البقالي و المعارضة و الشارع الفاسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق