رياضة

انتقادات تلاحق الناخب الوطني بسبب ظهوره الباهت امام افريقيا الوسطى

أثار الأداء الذي ظهر به المنتخب الوطني ضد منتخب إفريقيا الوسطى، الكثير من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أجمع أنصار “الأسود”، على أنه رغم تحقيق الفوز، إلا أن الوضع مقلق.

وحمل محبو المنتخب الوطني البوسني وحيد خاليلوزيتش مسؤولية الأداء الباهت، سواء على مستوى الاختيارات البشرية أو النهج التكتيكي، الذي اعتمده، رغم أن الخصم يغيب عنه عدد كبير من لاعبيه البارزين.

هذا، في الوقت الذي اعتبرت فيه مختلف وسائل الإعلام الدولية، الدولي حكيم زياش نقطة الضوء الوحيدة، ضمن تشكيلة « الأسود »، وأنه كان وراء الفوز الذي حققه المنتخب أمام إفريقيا الوسطى، مشيرة، إلى أن الأداء العام للمنتخب الوطني ظل ضعيفا، ولم يقدم اللاعبون أي شيء يذكر طيلة أطوار المواجهة.

وينتظر أن يشهد معسكر المنتخب الوطني المقبل، مجموعة من التغييرات على مستوى التركيبة البشرية، خصوصا وأن العديد من اللاعبين الذي شاركوا في التربص الأخير، تغيب عنهم الجاهزية وعجزوا عن تقديم مستوى يليق بتطلعات الجماهير المغربية.

وكان المنتخب الوطني قد فوزه الثاني على التوالي على منتخب إفريقيا الوسطى، واقترب من الحسم في التأهل إلى النسخة المقبلة من بطولة كأس إفريقيا المقبلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق