سياسة

انتقادات بسبب ريع مجلس المستشارين

اعتبر محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام بالمغرب، أن النقاش اليوم حول تصفية معاشات المستشارين البرلمانيين إيجابي جدّاً حيث سبق للجمعية أن ترافعت عن مطلب إلغاء هذه “الامتيازات الريعية” للبرلمانيين والمسؤولين الحكوميين.

وفي مقابل الترحيب بالخطوة، انتقد الغلوسي ما اعتبره “محاولة الالتفاف على إلغاء المعاشات، من خلال استرجاع المساهمات التي قدّموها ومساهمات الدولة”.

وأوضح الغلوسي أنّ هذه الخطوة تمثّل “ريعاً سياسياً وأخلاقياً غير مقبول من طرف المستشارين”، خصوصاً أنّ منهم من ينتمي لأحزاب ترفع شعارات محاربة الريع والتصدي للفساد. 

وأضاف رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام أنّ “العمل البرلماني والمشاركة السياسية انتدابيٌّ لتدبير الشأن العام وليس وظيفةً، حتى تتم المطالب بالحصول على تعويضات ورواتب غير مستحقّة”. 

يشار أنّ مجلس المستشارين، أجّل أمس الثلاثاء خلال جلسته العامة، التصويت على مقترحي القانون المتعلقين بتصفية معاشات أعضاء مجلس النواب وأعضاء مجلس المستشارين، بعد الجدل الكبير الذي أثارته بنود القانون حول استرجاع مساهمات أعضاء مجلس المستشارين ومساهمات الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق