قضايا

امن فاس يداهم اوكار “الشيشة “و مقاهي ترويج المخدرات مع خرق حالة الطوارىء الصحية

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن فاس، خلال الأسبوع المنصرم، من مداهمة عدد من المقاهي والأماكن العمومية، وذلك على خلفية اشتباه تورطهم في قضايا تتعلق بخرق أحكام حالة الطوارئ الصحية وحيازة وترويج بضائع أجنبية خاضعة لمبرر الأصل من شأنها الإضرار بصحة المواطنين، بالإضافة إلى تسهيل استهلاك المخدرات.

ذلك أن العناصر الأمنية باشرت مجموعة من عمليات المراقبة شملت مداهمة 17 مقهى بهذه المدينة، على مستوى كل من أحياء باب الفتوح، المدينة الجديدة، بن دباب، وبنسودة، وحي واد فاس، حيث تم ضبط عدد من الأشخاص بصدد استهلاك المخدرات، والنرجيلة (الشيشا)، في خرق سافر للمقتضيات والأحكام التي تفرضها حالة الطوارئ الصحية.

وقد أسفرت عمليات التفتيش المنجزة بداخل هذه المقاهي عن حجز ما يفوق 66 قنينة نرجيلة، معدات ومواد تتعلق بتحضير النرجيلة، كميات من مادة المعسل، بالإضافة إلى مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذه الأنشطة المحظورة، كما أظهرت عملية إخضاع الموقوفين للتنقيط عبر قاعدة بيانات الأمن الوطني للأشخاص المبحوث عنهم على أن أربعة (04) أشخاص يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني من أجل ترويج المخدرات، الإتهام بالسرقة و إصدار شيك بدون رصيد، بالإضافة إلى قضايا جنائية وجنحية.

وقد تم إيداع مسيري هذه المقاهي رفقة المشتبه فيهم الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث باشرته المصالح الأمنية بإشراف من النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضايا، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق