مجتمع

النيران تلتهم غابة مغراوة بتازة و السلطات تخلي الاهالي

على مدار اربعة ايام تواصل فرق التدخل الميداني التابعة للوكالة الوطنية للمياه والغابات والسلطات المختصة، لليوم الثالث على التوالي، مجهوداتها لإخماد الحريق الذي اندلع، منذ ليلة الجمعة 11 غشت الجاري، في غابة مغراوة التابعة لجماعة مغراوة بإقليم تازة.

و علم لدى السلطات العمومية ، بأن مساحة الحريق بلغت 400 هكتار من الغطاء النباتي لغابة مغراوة، مشيراً إلى تضاعف مجهودات فرق التدخل الميداني واستخدام طائرات الكنادير للعمل على السيطرة التامة على الحريق.
و قالت مصادر من عين المكان، أن التضاريس الصعبة والرياح الشرقية المتواصلة زادت من صعوبة إطفاء جميع نقاط الحريق في الغابة، مشيراً إلى أن طائرات الكنادير تقوم بطلعات مستمرة منذ صباح أمس السبت لمحاولة إخماد الحريق.

وأضافت مصادر محلية،أن الحريق لم يتسبب في أي خسائر بشرية، بفضل تدخل السلطات الإقليمية والمحلية لحماية سكان الدواوير المجاورة للحريق، حيث تم إجلاء 60 أسرة من دواري أيت اسماعيل وتامغروت إلى مؤسسات اجتماعية بجماعة مغراوة لتفادي أي مكروه.

و في نفس السياق تم تعبئة فرق للتدخل الميداني تضم المئات من أفراد القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومصالح المياه والغابات والسلطات الأمنية والمحلية، وتم تعزيزها بمتطوعين من المناطق المجاورة للحريق، إضافةً إلى استخدام طائرات متخصصة من نوع “كانادير” في إخماد النيران.

و مع اندلاع الحريق ليلة الجمعة في غابة “مغراوة” بإقليم تازة، أدى إلى حدوث خسائر كبيرة على مستوى الغطاء الغابوي بالمنطقة. وقد استنفر الحريق فرق الإطفاء التي توجهت فوراً إلى موقع الحريق لمحاولة إخماده قبل أن يصل إلى المنطقة السياحية “أيت اسماعيل”، وهي منطقة تستقطب عدداً كبيراً من الزوار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى