رياضةغير مصنف

الناخب الوطني الركراكي و صانع الالعاب زياش يدخلان تاريخ نهائيات كأس العالم

دخل مدرب المنتخب الوطني المغربي وليد الركراكي، التاريخ من باب الواسع بعدما أضحى أول مدرب مغربي يعبر بأسود الأطلس للدور الثاني من نهائيات كأس العالم.

وقاد الركراكي أسود الأطلس بحماس كبير لتحقيق نتائج باهرة في أول مونديال ينظم فوق أرض عربية، بعدما أعاد الروح للمنتخب الوطني المغربي عقب تعيينه مدرباً بعد ثلاثة أشهر فقط.

صانع ألعاب المنتخب الوطني المغربي حكيم زياش، دخل بدوره تاريخ المونديال، بتسجيله أسرع هدف في تاريخ المشاركات العربية في كؤوس العالم (الدقيقة 3 و 30 ثانية)، بعدما نجح في تسجيل الهدف الأول لأسود الأطلس ضد منتخب كندا، في الدقيقة الثالثة.

كما تمكن نجم تشيلسي والمنتخب الوطني المغربي، من تسجيل الهدف الأول للمغرب من أطول مسافة في تاريخ المشاركات العربية في نهائيات كأس العالم على مر التاريخ، على بعد 30.66 متر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق