مجتمع

“الميخالة” تشن حملة إحراق حاويات النفايات بفاس

عاينت الجريدة الالكترونية “فاس24” في وقت متأخر من ليلة الجمعة /السبت (14 دجنبر 2019)،شخصا يضرم النيران في حاويات للنفايات بمدخل حي السلام بوسط المدينة،و ذلك بعد أن قام بتفتيش الحاوية و إفراغ منها الازبال ليعمدا بعد ذلك الى إحراقها.
و يبدو من ملامح الشخص انه من الذين يمتهنون البحث في القمامات او ما يطلق عليهم “بالميخالة” او “الفلاسة”،و الذين يبحثون عن اشياء يمكن ان تباع لهم في سوق الخردة و المتلاشيات لكسب دريهمات لشراء مخدر “السيلسيون”.
و غادر الباحث عن الرزق المفقود ليلا و هو منتشيا بحرق حاوية للنفايات ،دون أن يعي بفعله الإجرامي الذي يكلف خسارة كبيرة لشركة التدبير المفوض بفاس “أوزون”،و التي يبدو ان هؤلاء يشنون حملة واسعة على إحراق مختلف الحاويات بمجموع نقاط المدينة.
و كانت الشركة المفوض لها لتدبير قطاع النفايات بفاس،عملت جاهدة الرفع من نجاعة المساهمة في المحيط البيئي و ذلك من خل تثبيت حاويات تحت أرضية غير أنها لم تسلم من نيران المتسكعين .
و قررت “أوزون” مؤخرا بنشر العشرات من الحاويات الحديدية و ذلك،لتفادي الخسارة الكبرى في الحاويات البلاستيكية،غير انها غالبا ما توجبه هذه الممتلكات بالتخريب و إضرام النيران فيها ،و الذي يدفع الى ان هناك من يحاول استهداف الشركة و النيل من عملها اليومي و من إشعاعها الذي بنته على الصعيد الوطني و الافريقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق