قضايا

المغرب و الولايات المتحدة الأمريكية يوقعان على اتفاقا تاريخيا يهم المجال العسكري

وقعت المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، امس الجمعة(2 أكتوبر 2020)، اتفاقا عسكريا يمتد من 2020 إلى 2030 ،اتفاق بمثابة خارطة طريق في مجال التعاون الدفاعي والعسكري.
وجرى توقيع الاتفاق بمقر وزارة الخارجية المغربية بالرباط من قبل كل من الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف الوديي،ووزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، وشخصيات عسكرية ودبلوماسية من كلا البلدين.
وقال بوريطة، خلال مؤتمر صحفي ، إن الرباط وواشنطن وقعتا اتفاقية لتعزيز التعاون العسكري ضد التهديدات المشتركة بين عامي 2020-2030 ،وأوضح أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تحديث الصناعات العسكرية والدفاعية في المغرب.
بدوره، أكد إسبر أن الاتفاقية “ستفتح أبواب التعاون الثلاثي بين المغرب وأمريكا والدول الإفريقية”، مستدلا على ذلك بمناورات “الأسد الإفريقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق