مجتمع

المحروقات تحرق ميزانية المغاربة وزيادة صاروخية تهدد القدرة الشرائية

سجلت أسعار المحروقات اليوم الأربعاء، ارتفاعا ملحوظا؛ إذ اقترب ثمن البنزين من 18 درهما، بينما اقترب سعر الغازوال من 16 درهما، بعدما كان محدودا في 10 درهم قبل 3 سنوات.

وطيلة ليلة أمس الثلاثاء، اكتظت محطات الوقود في مدينة سلا بالزبائن الذين فضلوا استبقاء الزيادة التي طرحت اليوم الأربعاء باقتناء كميات كبيرة من البنزين، وذلك لعلمهم المسبق بأن أسعار الغازوال والبنزين سترتفع إلى مستويات غير معروفة خاصة وأن تحديد الأسعار يكون بداية ومنتصف كل شهر.

وعلى الرغم من انخفاض سعر النفط على المستوى العالمي، إلا أن أسعار المحروقات مازالت مشتعلة في المغرب، حيث بلغ سعر الغازوال في بعض المحطات بالرباط 15.64 درهما، فيما بلغ سعر البنزين 17.79 درهما للتر الواحد، دون أي أمل في انخفاض الأسعار، مع اختلاف ببضعة سنتيمات حسب الشركات.

وتراوحت الزيادات الجديدة في المغرب ما بين درهم و80 سنتيما، حيث قفز سعر الغازوال في بعض المحطات إلى 16 درهما للتر الواحد في بعض المدن، بينما وصل سعر البنزين إلى 17.90 درهما للتر الواحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق