مجتمع

القضاء يعزل رئيس جماعة بضواحي مكناس

قررت المحكمة الإدارية بمكناس أول امس الثلاثاء،بعزل رئيس الجماعة الترابية لواد إيفران من مهامه بصفة نهائية وقطعية،و ذلك بعد أن توفرت كل الأدلة لإدانته.
و يأتي عزل رئيس الجماعة الترابية من مهامه،و الذي ينتمي الى حزب الحركة الشعبية و المصنف من الأقرباء من وزير “الكراطة” السابق محمد أوزين الذي يقود السنبلة رفقة العسولي، فيما امحند العنصر الامين العام اختفى عن الانظار بعد سلسلة من الاحتجاجات و الغليان الداخلي الذي يهدد بانفجار الحركة و قدوم أمين عام جديد قبيل الانتخابات المقبلة لعام 2021.
و توبع رئس الجماعة المعزول بعدة تهم وثقتها اللجان المركزية و المحلية لوزارة الداخلية التي أحالت ملفه على القضاء،فيما تراوحت بين هدر المال العام و التلاعب في رخص البناء و محاولة خرق قانون التعمير بنفس الجماعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق