مجتمع

الفاشية تضرب جهة طنجة ووزارة الصحة تكشف التفاصيل

 اعلنت وزارة الصحة اليوم الاثنين 20 يوليوز الجاري،ان الحالات الحرجة على جهات طنجة-تطوان-الحسيمة (9 حالات)، الدار البيضاء-سطات (10 حالات)، مراكش-آسفي (8 حالات)، فاس-مكناس (3 حالات)، الرباط-سلا-القنيطرة (حالتان)، بني ملال-خنيفرة (حالة واحدة).

وبخصوص التوزيع الجغرافي للحالات الجديدة حسب الجهات، فقد تم تسجيل181 إصابة بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (167 بطنجة، 8 بالفحص أنجرة، 2 بشفشاون، حالة واحدة بالمضيق، حالة واحدة بالحسيمة) بالمضيق، 3 بتطوان)، و64 إصابة بجهة فاس-مكناس (59 بفاس، 3 بمكناس، 2 بمولاي يعقوب)، و48 إصابة بجهة الدار البيضاء-سطات (كلها بالدار البيضاء الكبرى)، و15 إصابة بجهة مراكش-آسفي (13 بمراكش، حالة واحدة بقلعة السراغنة، حالة واحدة بالرحامنة)، و4 إصابات بالجهة الشرقية (2 بوجدة، حالة واحدة ببركان، حالة واحدة بكرسيف)، و5 إصابات بجهة الرباط-سلا-القنيطرة (2 بسيدي قاسم، حالة واحدة بسيدي سليمان، حالة واحدة بالرباط، حالة واحدة بتمارة)، ، و3 إصابات بجهة العيون-الساقية الحمراء (بالعيون)، و3 إصابات بجهة الداخلة- وادي الذهب (بالداخلة)، وإصابتان بجهة بني ملال- خنيفرة (بخنيفرة)، إصابة واحدة بجهة سوس-ماسة (بإنزكان)، وإصابة بجهة كلميم-واد نون (بكلميم)، ولم تسجل جهتا درعة-تافيلالت، وسوس-ماسة أي حالة إصابة جديدة.

وبلغ عدد الحالات التي تم استبعادها بعد تحليل مخبري سلبي إلى حدود اليوم مليونا و10آلاف و211حالة.

وبالنسبة لحالات الوفاة، سجلت الوزارة زيادة ثلاث وفيات جديدة، اثنتان منها بفاس، وحالة ببرشيد، ليرتفع مجموع الوفيات المسجلة جراء هذا المرض إلى 276 حالة، أي بنسبة إماتة تبلغ حوالي 1.6 في المائة، في حين يبلغ المعدل العالمي 4.1 في المائة، في حين ارتفعت حالات الشفاء إلى 15132 حالة، بعدما انضافت 211 حالة شفاء جديدة، ليكون بذلك معدل التعافي يساوي 86.2 في المائة، في حين يبلغ المعدل العالمي 60 في المائة تقريبا.

وأشارت الوزارة إلى أن المغرب يوجد في المركز 63 عالميا من حيث إجمالي الإصابات المسجلة، وفي المرتبة السادسة إفريقيا، والمرتبة 12 في جهة شرق المتوسط حسب تقسيم منظمة الصحة العالمية، في حين يحتل المرتبة 129 عالميا و23 إفريقيا من حيث عدد الإصابات التراكمي، أي عدد الإصابات بالمقارنة مع عدد الساكنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق