سياسة

العلمي وزير الصناعة يقصف نواب حزب العدالة والتنمية بسبب تشكيكهم في صناعة أجهزة التنفس

وجه مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار الرقمي والاقتصاد الأخضر، رداً مباشراً على نواب فريق حزب ‘العدالة والتنمية’ الذي شكك في قدرة الكفاءات والأطر المغربية على صناعة أجهزة التنفس الاصطناعي.
و قال العلمي في رد له بقبة البرلمان امس الثلاثاء(20 أكتوبر 2020)، أن المغرب يصنع محركات الطائرات التي تُصدر لمختلف بلدان العالم، وإذهبوا إلى النواصر لتروا ذلك، فما الذي سيمنعنا ويعيقنا من صناعة أجهزة التنفس الإصطناعي؟”.
و أضاف العلمي موجهاً كلامه لفريق البيجيدي الذي شكك في قدرة سواعد الكفاءات المغربية، بالقول : “شنو فيهم هاد الأجهزة باش مانصنعوهومش، راه المغاربة كيصنعوا محركات الطائرات”.
و شدد العلمي على أن صناعة أجهزة التنفس تتطلب مراحل مختلفة، وهو ما جعل الأمر يتطلب وقتاً للمصادقة على المعايير والخروج بمنتوج مطابق لكافة المعايير الدولية.
وكان فريق حزب ‘العدالة والتنمية’ قد شكك في قدرات الكفاءات المغربية في صناعة أجهزة التنفس الإصطناعي، وهي الأجهزة التي سبق أن أعلن عنها وزير الصناعة والتجارة والاستثمار الرقمي، حفيظ العلمي، لتغطية الخصاص الذي تعرفه المستشفيات العمومية.
ووجه فريق “البيجيدي” سؤالا إلى الوزير العلمي، يطالبه بالكشف عن هذه الأجهزة، وجاء في السؤال أنه منذ خمسة أشهر استبشر المغاربة خيرا لإعلانكم تمكن بعض شركات التصنيع الوطنية من تصنيع أجهزة للتنفس الاصطناعي المزودة بأقنعة أوكسجين أو بأنبوب أوكسجين موصول برئة المريض الذي يعاني حالة حرجة.
وأضاف سؤال الفريق، أن التأخر الحاصل في توريد هذه الأجهزة إلى المستشفيات الوطنية في ظل هذه اللحظات الصعبة التي تمر منها بلادنا بسبب ظروف الوباء، قد أصاب الرأي العام بإحباط ولربما التشكيك في مصداقية الخبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق