قضايا

العدالة تصدر أحكاما بالسجن النافذ في ملف “حمزة مونبيبي” و فيديوهات الابتزاز

أصدرت الهيئة الجنحية التلبسية بابتدائية بمراكش، في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء 11 فبراير 2020، أحكامها في حق ثلاثة متهمين في ملف “حمزة مون بيبي”، حيث قضت بسنتين حبسا نافذا وغرامات مالية، لكل واحد منهم.
وأُدينت “سكينة كلامور” و”عدنان مول الفيراري” و”السيمو ظاهر” بسنتين حبسا، في حق كل فرد منهم، وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم للمطالبين بالحق المدني، وهما نورالدين الغرابي، الملقب بـ”نيبا”، والحقوقي محمد المديمي، المشتكي في الملف.

وكان الحساب المثير للجدل، “حمزة مون بيبي”، قد اختص في “التشهير بالفنانين وفضحهم”.

ومثلت أمام المحكمة، منذ صباح اليوم، كل من اليوتيوبر سكينة جناح، المعروفة بـ”كلامور”، وشاب صاحب وكالة لكراء السيارات يدعى عدنان السكين، الملقب بـ”مول الفيراري”، ومراسل صحافي يدعى محمد ظاهر، المتابعين على خلفية تواطئهم في حسابات “حمزة مون بيبي”، حيث تم إلقاء القبض عليهم تباعا منذ شهر شتنبر الماضي.

وامتدت المحاكمة لساعات طوال، حيث تم الاستماع إلى مرافعات دفاع المتهمين والمطالبين بالحق المدني كما تم تقديم الوثائق الموضوعة أمام القضاء.

ويتابع الثلاثة بمجموعة من التهم، من بينها “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته”، إضافة إلى “بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، إضافة إلى المشاركة في النصب والتهديد”.

ويتابع في هذا الملف، في حالة سراح، الفنانة المغربية دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام، اللتان استمع لهما قاضي التحقيق، أمس الاثنين، بالمحكمة المذكورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق