قضايا

العدالة تحكم بالسجن النافذ في حق المتسولة تمتلك سيارة فارهة

قضت هيئة الحكم بابتدائية أكادير، مساء امس الاثنين 29 مارس، بالحبس النافذ ستة أشهر، وغرامة مالية 1000 درهم، في حق سيدة تمتهن التسول، تم ضبطها بمنطقة أورير (12 كلم غرب أكادير)، وبحوزتها سيارة فارهة رباعية الدفع.

وتعود تفاصيل القضية، إلى بداية شهر مارس، حيث فطن أصحاب المحلات التجارية، وخاصة بائعو مواد عقاقير البناء، لسيدة منقبة تحضر على متن سيارة فارهة، وتطلب سلعا منهم، وعند مطالبتها بالأداء، تتدرع بعدم إحضارها لدفتر الشيكات أو بطاقتها البنكية، وتقوم بتحميل السلعة نحو سيارتها، والتواري عن الأنظار.

وشاءت الصدف، أن تعود نفس السيدة، لنفس الجماعة،  في ثوب متسولة، لتقوم بجولات بين المحلات لجمع الاحسان والصدقات، مما دفع بصاحب محل عقاقير سبق وان نصبت عليه، بإبلاغ السلطات المحلية، والتي تفاعلت في الحين مع الواقعة، وجرى توقيف السيدة المنقبة، وعند تسليمها لدرك تغازوت، ظهرت معطيات صدمت المحققين.

ومن بين الأمور التي كشف عنها التحقيق، كون السيدة المنقبة، كانت تمتهن التسول وتحقق أرقاما ومبالغ مالية مهمة، مكنتها من اقتناء سيارة رباعية الدفع يتجاوز ثمنها 50 مليون سنتيم، إضافة إلى توفرها على شقة بأحد أرقى الأحياء بمدينة أكادير، قبل أن يتم القاء القبض عليها ومتابعتها من طرف ابتدائية أكادير، بتهمة النصب والاحتيال والتسول، فضلا عن انعدام التأمين وانعدام الفحص التقني لسيارتها الفارهة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق