سياسة

الشيخ بيد الله في طريق العودة إلى الأمانة العامة لحزب الأصالة و المعاصرة

عقد حزب الأصالة و المعاصرة اليوم السبت(4 يناير 2019) بسلا، دورة المجلس الوطني بعد تطاحنات دامت لأكثر من سنة ،و عاد سمير كودار ليترأس اجتماع اللجنة بحضور الأمين العام المنتهية ولايته و جميع الأعضاء.
و عرف لقاء اليوم طي صفحة التطاحنات بين الإخوة الأعداء لأكثر من سنة،فيما صار ت الطريق معبدة للشيخ بيد الله ليعود للمرة الثانية لتزعم و قيادة جرار الأصالة و المعاصرة.
وتميزت الجلسة الافتتاحية بكلمات أبرزت كلها أهمية طي صفحة الخلافات وتعزيز المصالحة الداخلية والذهاب جميعا موحدين للمؤتمر الوطني الرابع، فالحزب تنتظره الكثير من التحديات لعل أبزرها المساهمة في اقرار العدالة الاجتماعية والمجالية والدفاع عن مشروعه الديمقراطي الحداثي الذي تراهن عليه فئة عريضة من المواطنين والمواطنات.
و صوت الجميع على يوم سابع فبراير المقبل ليكون يوم المؤتمر الرابع لحزب الأصالة و المعاصرة،وذلك بعد ان قرر حكيم بنشماس التنازل عن قيادة “الجرار” وذلك للحفاظ على وحدة الحزب و قوته،و لفتح الطريق لشليخ بيد الله العودة الى الأمانة العامة بعد ان تمت إزاحته من طرف الباكوري مصطفى و خلفه إلياس العماري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق