قضايا

الشرطة تستخدم المسدسات لتحرير رهينة “عون سلطة” احتجز من طرف عتاة المجرمين

اضطر ضابط شرطة ممتاز يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن امس بمدينة العرائش لاستخدام سلاحه الوظيفي،في تدخل خطير و ذلك لتحرير رهينة كان محتجز لدى عتاة المجرمين .
وذلك لتخليص عون سلطة كان محتجزا من طرف شخص من ذوي السوابق القضائية، والذي أبدى مقاومة عنيفة وحاول تعريض موظفي الشرطة لاعتداء جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد احتجز عون سلطة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض داخل فران تقليدي، بعدما اقتحمه عنوة وهدد بتعريض الضحية للعنف بدعوى التبليغ عليه في قضايا سابقة، وهو ما استدعى تدخل عناصر الشرطة التي واجهها المشتبه فيه بمقاومة عنيفة بواسطة سكينين، معرضا للخطر سلامة الضحية وأمن موظفي الأمن، مما اضطر ضابط شرطة ممتاز لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة أصابت المشتبه فيه على مستوى الفخذ الأيمن.
وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه، وإنقاذ الضحية الذي كان محتجزا، فضلا عن حجز سلاحين أبيضين استعملا في هذا الاعتداء.
وقد تم – حسب البلاغ – نقل المشتبه فيه المصاب إلى المستشفى الإقليمي لتلقي الإسعافات الضرورية، حيث تم الاحتفاظ به تحت الحراسة الطبية، في انتظار إخضاعه لبحث تمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد كافة ظروف وملابسات هذه القضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق