حوادث

الرصاص يلعلع لمواجهة سيوف عتاة المجرمين

اضطر مفتشان للشرطة، يعملان بالدائرة الثانية للشرطة بمدينة سيدي سليمان، مساء امس الأحد(2 فبراير 2020)، لاستخدام أسلحتهما الوظيفية للدفاع عن سيدة كانت ضحية محاولة السرقة بالعنف من طرف شخصين كانا يحملان سكينا من الحجم الكبير ويهددان أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية للأمن العمومي كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيهما بعد اعتراضهما سبيل سيدة ومحاولة سرقة حقيبتها اليدوية، قبل أن يدخلا في مقاومة عنيفة مع عناصر الشرطة بواسطة سيف من الحجم الكبير، وهو ما استدعى إطلاق رصاصة تحذيرية وأربعة رصاصات أصابت أحد المشتبه فيهما على مستوى الكتف والأطراف السفلى بعدما رفض الامتثال لتحذيرات الشرطة.
وأضاف المصدرذاته، أن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي، قد مكن من تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيهما، وتوقيف أحدهما المصاب الذي نقل للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما لازال البحث متواصلا لتوقيف المشتبه فيه الثاني الذي تمكن من الفرار.
وفي نفس السياق، تم فتح بحث قضائي في هذه النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق