حوادث

الدارالبيضاء تغمرها المياه و شلل يضرب الأحياء و “ترامواي” يغرق

كشفت الامطار التي اجتاحت مدينة الدارالبيضاء منذ زوال أمس الثلاثاء،زيف شعارات التي ما فتئ يرفعها عمدة المدينة العماري المنتمي الى حزب العدالة و التنمية،و ذلك بعد إن تم فضح مشاريعه في اولى التساقطات القوية لموسم 2021.

وتسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على مدينة الدار البيضاء في شل حركة السير بشكل تام في بعض المقاطع الطرقية ما أدى إلى غرق بعض السيارات.
وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر ارتفاع منسوب المياه ببعض الطرق نتيجة الأمطار الغزيرة ما نتج عنه خسائر مادية في سيارات المواطنين،و ذلك بسبب إختنقاء مجاري مياه الأمطار .
كما أظهرت صور أخرى تسلل مياه الأمطار إلى عربات الترامواي فيما رصدت أخرى امتلاء ممرات تحت أرضية بالمياه.
و شلت حركية المرور في الطريق السيار بعد أن غمرت المياه مختلف الممارات و خاصة تحت القناطير،و ظل العابرون عالقون لساعات دون أي تدخل يذكر.
و كان فضيحة أخرى لحقت بالدار البيضاء و نقلتها مختلف وسائل الاعلام الوطنية و الدولية هو ما وقع بالملعب الذي كان يجري فيه الرجاء البيضاوي مقابلة في كرة القدم،إذ عادت الى الأذهان صورة “الكراطة” و هي تجذف المياه مما سبب في إقالة وزير الرياضة أنذاك بعد غضبة ملكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق