حوادث

الحكم على رئيس جماعة ينتمي لحزب العدالة و التنمية بالسجن النافذ شتم عامل صاحب الجلالة و اعترف يتناول المخدرات

حكمت غرفة الجنح التلبسية لدي المحكمة الابتدائية في تارودانت، اليوم الاثنين(29 يونيو 2020)، بستة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 2000 درهم في حق المتهم ع،ق، وهو رئيس جماعة افريجة القروية (ينتمي لحزب العدالة والتنمية) ، على خلفية تسجيل صوتي سب فيه عامل إقليم تارودانت كان يروج على تطبيق التراسل الفوري “واتساب”.
وجاء القرار الابتدائي على خلفية شكوى تقدم بها الحسين امزال عامل إقليم تارودانت في حق المتهم رئيس جماعة افريجة لدى وكيل الملك بابتدائية تارودانت بتهمة السب والقذف في حق موظف عمومي.
واضطرت المصالح الأمنية لتوقيف رئيس الجماعة الترابية، الذي اختفى عن الأنظار، في شقة بحي السلام بمدينة أكادير منذ أيام ليتم تسليمه للشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن تارودانت التي باشرت الاستماع إليه وفق محاضر البحث، ليتم إحالته على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الذي قرر متابعته في حالة اعتقال احتياطي، وإيداعه السجن الفلاحي لتارودانت.
وكان عامل إقليم تارودانت قد تقدم بشكاية بالمتهم للنيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بتارودانت في مواجهة المشتكى به منتصف شهر ماي الماضي تتضمن سبا وقذفا في حقه، عبر تسجيل صوتي، وهي الشكاية التي تفاعلت معها النيابة العامة، وأنكر الظنين محتواها، ليتم عرضها على الخبرة القضائية التي أكدت صك الاتهام، ويعترف المشتكى به بالمنسوب إليه إثر توقيفه من قبل العناصر الأمنية والتحقيق معه.
وأفاد المشتكى به أنه كان تحت تأثير مواد مخدرة أثناء نشره للتسجيل المذكور، بسبب تناوله لثلاث أدوية لمرض الأعصاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق