مجتمع

الثلوج تحاصر ساكنة الجبال و وزارة التجهيز تعجز عن فك العزلة

كما هي العادة لم تستطع وزارة التجهيز لوزيرها عبدالقادر أعمارة من فك العزلة على ساكنة الجبال ،و التي تحاصرها التساقطات الثلجية لأكثر من أسبوع،فيما الأحوال الجوية تبشر بعودة التساقطات خلال نهاية الأسبوع الحالي.
و عاشت أقاليم ميدلت، و بولمان، و إيفران، و تازة، و خنيفرة،على وقع تساقطات ثلجية مهمة عجلت بقطع مجموعة من المحاور الطرقية الوطنية و الجهوية و الإقليمية،عجزت عنها المندوبيات الاقليمة لوزارة التجهيز لمواجهة الثلوج بسبب غياب الآليات الكافية و عدم تزويدها بالوقود الكافي.جعل أعمارة يكتفي ببث نشرات إخبارية حول الطرق المقطوعة.
وواجه الأهالي بالجبال ساعات عسيرة لنقل المرضى و النساء الحوامل الى مستشفيات المدينة،مما دفعهم الى الاستعانة بالدواب و الأغطية لحمل المرضى و مواجهة خطر الطريق الممتلئة بالثلوج و التي تجاوز سمكها القدرة المسموح فيه بدون خواطر تذكر.
و وواجه أصحاب العربات و المسافرون و شاحنات نقل الخضر و التغذية ظروفا مزرية و صعبة بعد ان وجدوا أنفسهم وسط أكوام الثلوج في طرقات مغلقة جعلهم يقضون الليالي و ينتظرون ساعات طويلة في محاولة قدوم كاسحات الثلوج التي تأتي أو لا تأتي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق