اقتصاد

البنك الشعبي يحجز على ودائع الزبناء بدعوى خلل اصاب النظام المعلوماتي

كشفت الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك ، أنها تلقت العديد من الشكايات من زبناء وكالات البنك الشعبي بمدينة مراكش تؤكد حرمانهم من سحب أو إيداع ودائعهم المالية بوكالاتهم البنكية زوال يومه الجمعة 29 أبريل الجاري، بسبب عطل إلكتروني.

وأوضح بلاغ للجمعية ، أنه حسب تصريحات المشتكين فإن هذا الأمر يتكرر مرات عدة كل أسبوع لكن أن يتعرضوا لذلك اليوم وهم في ليلة عيد الفطر فهذا لايمكن تقبله مطلقا.

ونددت الجمعية بـ”استهتار البنك الشعبي بأمانات المواطنين المودعة لديهم وحرمان مجموعة من المواطنين من سحب وإيداع ودائعهم بوكالات البنك خصوصا ونحن على أبواب عيد الفطر”.

وطالب الجمعية البنك الشعبي بتطبيق تدابير حماية المستهلك التي جاء بها القانون 31.08 وخصوصا الحق في حماية حقوقه الاقتصادية.

ودعت ذات الجمعية ” القطاعات الحكومية ذات الصلة بالمجال المالي والتجاري إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد البنك المذكور جبرا للضرر وتجسيد الحماية الحقة للمستهلك المغربي، داعية عموم المستهلكين إلى اختيار الأبناء المواطنة التي تصون حقوقهم ولا تستهثر بخدمتهم”.
و عاشت مختلف وكالات البنك الشعبي بفاس،انتظارا طويلا للزبناء،في انتظار تشغيل النظام المعلوماتي، غير انتظارهم ذهب في مهب الريح،مما اشعل احتجاجات مختلفة و تنديد لممارسات البنك الذي حرم المواطنين من ودائعهم تزامنا مع عطلة عيد الفطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق