سياسة

“البام” و اجتماعات مارطونية لإنجاح محطة المؤتمر الرابع

عقدت الأمانة الجهوية لحزب الأصالة و المعاصرة بجهة فاس/مكناس مساء اليوم السبت (11 يناير 2020)،اجتماعا موسعا دعا إليه الأمين الجهوي هشام بلقايد،و ذلك للتداول رفقة أعضاء الأمانة الجهوية و الأمناء الإقليميين و التنظيم الشبابي في كيفية الاستعداد و التحضير الجيد لإنجاح محطة المؤتمر الوطني الرابع.
و عرف الأسبوع الماضي حضور ،الدكتور الشيخ بيدالله إلى منتجع الباميين “بريم أكواتيك” .
و نال الشيخ بيد الله دعما قويا من طرف أعضاء حزب الأصالة و المعاصرة بجهة فاس/مكناس،فيما لقي سندا منقطع النظير من طرف مختلف البرلمانيين و رؤساء المجالس المنتخبة و يتقدمهم “ديناموا” الجهة المستشار البرلماني حسن بلمقدم. حول منتجعه إلى مقر لعقد لقاءات الحزب ،و قد سبق للامين العام الحالي حكيم بنشماس أن عقد بنفس المكان مجموعة من اللقاءات خاصة المتعلقة بالمكتب الفيدرالي و اللقاءات التواصلية مع “الباميين”.
و ككل أمين عام لحزب الأصالة و المعاصرة السابقون يحضون بدعم قوي من طرف المستشار البرلماني حسن بلمقدم و النائب البرلماني عزيز اللبار .
و في نفس السياق،استنكرت فعاليات حزب الأصالة و المعاصرة، طعن بعض الاشخاص في هذا .ا
،و استعمل نفس الشخص كلمات “الكولسة” السرية”،مع العلم أن اجتماع ريم أكواتيك حضره الجميع و في مكان معروف لدى مناضلي الاصالة و المعاصرة فيما تغيب أقل من خمس أشخاص نظرا لظروف شخصية و اعتذر بعض البرلمانيون بسبب ضيق الوقت و تزامن الاجتماع التواصلي مع جلسات البرلمان يوم الاثنين المنصرم.
حزب الأصالة و المعاصرة على أهبة الاستعداد لعقد مؤتمره الرابع،و الشيخ بيدالله هو رجل المرحلة بكل المقاييس،يقول مناضل “بامي” للجريدة الالكترونية “فاس24” التي واكبت اللقاء المنصرم،و يضيف نفس المتحدث أن كل المناضلين سواء أطر أو تنظيمات او مكاتب إقليمية مدعوة لإنجاح المحطة الرابعة و نبذ الخلافات الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق