سياسة

“البام”يطرد الصغير من الحزب بالجهة الشرقية بسبب الخيانة و المصالح الشخصية و الترحال السري

حسم المكتب السياسي لحزب ‘الأصالة والمعاصرة’ بشكل رسمي في طرد ‘هشام الصغير’ من كافة هياكل الحزب.

و علم من مصادر خاصة أن الأمين العام وبقية أعضاء المكتب السياسي المنعقد أول أمس السبت وافقوا على طرد ‘هشام الصغير’ من هياكل الحزب بشكل كامل.

وتعود أسباب هذا القرار حسب مصادرنا، إلى الإساءة التي تسبب فيها ‘الصغير’ للحزب بالجهة الشرقية حسب ذات المصادر.

وكانت اللجنة الوطنية للإنتخابات قد إتخاذ قرار إبعاده عن الترشح بإسم البام، خلال الإستحقاقات المقبلة، بعدما تسبب في أزمة تنظيمية داخل “البام” على بعمالة وجدة أنجاد.
و كان هشام الصغير قد عمد الى عقد اجتماع سري مع محمد اوجار القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار،و ذلك استعدادا للترحال السياسي و بعد ان خسر جميع المناضلين بالجهة الشرقية.
و في نفس السياق،فحصيلة الصغير خلال سنواته الانتدابية كرئيس للمجلس الاقليمي لوجدة كانت صفر من الإنجازات و قضى سنوات عجاف و هو يخدم مصالحه الشخصية و تنمية مقاولته و الاستفادة من المنصب الاداري .
و تعيش جهة الشرق و خاصة مدينة وجدة توافدا قويا الى حزب الاصالة و المعاصرة و ذلك بفظل القيادي و عضو المكتب السياسي و رئيس مجلس الجهة عبدالنبي بعوي،الذي تمكن كن الحفاظ على دينامية الحزب و فتح المجال الاستقطاب و الانظمام الى “البام”.
و كان هشام الصغير يهرول يمينا و شمالا في المؤتمر الرابع لحزب الاصالة و المعاصرة،و اعلن ترشيحه كامين عام و قرر الانسحاب بعد ان وجد نفسه أضحوكة المؤتمرين و انه شخص غير معروف،و كان يبتز كن اجل منصب داخل المكتب السياسي غير ان اعضاء المجلس الوطني افتطنوا به و قاطعوا خزعبلاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق