صحة

الاميرة للااسماء بالكوت الديفوار لاطلاق المرحلة الثانية “متحدون، نسمع بشكل أفضل”

أقامت السيدة الأولى لكوت ديفوار، السيدة دومينيك واتارا، امس الأربعاء بأبيدجان، مأدبة غداء على شرف صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، رئيسة مؤسسة للا أسماء.

حضر هذه المأدبة أعضاء الوفد المرافق لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، الذي يضم، على الخصوص، خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، وكريم الصقلي، منسق مؤسسة للا أسماء، و عبد المالك الكتاني، سفير صاحب الجلالة في كوت ديفوار.

كما حضر مأدبة الغداء، السيدة كانديا كاميسوكو كامارا، وزيرة الدولة، وزيرة الشؤون الخارجية والاندماج الإفريقي والمغتربين في الخارج بكوت ديفوار، والسيدة مارياتو كون، وزيرة التربية الوطنية ومحو الأمية، والسيد بيير ديمبا، وزير الصحة والنظافة العامة والتغطية الصحية الشاملة، والسيدة ميس بلموندي دوغو، وزيرة التضامن ومحاربة الفقر، والسيد ادريسا تراوري، سفير كوت ديفوار بالمغرب، إضافة إلى عدة شخصيات أخرى.

وكانت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، والسيدة دومينيك واتارا، رئيسة مؤسسة أطفال إفريقيا، قد ترأستا، بمستشفى الأم والطفل بأبيدجان، مراسم إطلاق المرحلة الثانية لعملية “متحدون، نسمع بشكل أفضل”، التي تتوخى تمكين الأطفال الأفارقة المنحدرين من أوساط فقيرة من استعادة حاسة السمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى