سياسة

الاحرار يقود تحالف ثلاثي و تهديدات بطرد المتمردين

    علنت أحزاب التجمع الوطني للأحرار، والأصالة والمعاصرة، والاستقلال، عن تشكيل تحالفات الأغلبية في المجالس الجماعية المنتخبة بمختلف جهات المغرب، من أجل “تقوية”، هذه المؤسسات، و”خلق الانسجام والاستقرار داخلها، مهددةً كل منتخبيها المتمردين على القرار، بالطرد.

    وقالت الأحزاب الثلاثة، التي احتلت المراكز الأولى في الانتخابات الأخيرة، إنها قررت “التعاون والعمل على تشكيل أغلبية داخل المجالس التي تتواجد بها، قصد تقوية مؤسسات المجالس وخلق الانسجام والاستقرار داخلها وتجنبا للنزاع والتطاحن، والتفرغ لمواجهة الرهانات والتحديات التي يطرحها المواطن”.

    وأضاف أن هذه الخطوة، تأتي انطلاقا من تقدير الأحزاب المعنية لـ”المسؤولية السياسية الملقاة على عاتقها”، معربةً عن اعتزازها بنجاح المحطة الديمقراطية، ومتوجهة بالشكر الجزيل إلى كل المساهمين وإلى كل المواطنات والمواطنين الذين مارسوا سلطة صوتهم قصد اختيار من يستحق تمثيلهم”، وفق تعبير البلاغ.

    وتابعت أن قرارها، جاء بغية “استكمال هذا المسار عبر تعزيز تخليق الحياة السياسية، واحتراما لسلطة أصوات المواطنين وسعيا إلى قطع الطريق على الممارسات المشينة التي غالبا ما تحاول بعض الأطراف التحكم في الخريطة السياسية خدمة لمصالحها عوض خدمة المصلحة العامة”، داعية جميع منتخبيها في مختلف المجالس للالتزام بالخطوة المعلنة.

    وشددت الأحزاب على ضرورة الانضباط لـ”هذا التوجه والتقيد بالقرار الذي تبنته القيادات الحزبية في حدود من الانفتاح على باقي المكونات السياسية الأخرى”، مهددةً كل من يقوم بـ”الإخلال أو التنصل من هذا الالتزام”، بـ”تفعيل المساطر المنصوص عليها في أنظمتها الأساسية واللجوء إلى مساطر العزل والتجريد في حق المخالفين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق