قضايا

ازمة العطش تهدد المغاربة و الحكومة تدرس سيناريوهات لمواجهة شح المياه

أفادت مصادر مطلعة ،ان الأسابيع القادمة ستشهد على الأرجح برمجة جديدة لعملية تزويد ساكنة مجموعة كبيرة من المدن المغربية بالماء الصالح للشرب، بسبب التراجع المهول في كميات المياه المخزنة.

ووفقا لذات المصادر، فإن الجهات المختصة وجدت نفسها مجبرة على اتخاذ قرارات ستكون قاسية، حيث سيتم قطع التزويد بالماء الصالح للشرب، وجعل الاستفادة من الخدمة مقتصرة على عدد محدود من الساعات فقط، بهدف ترشيد استهلاك المخزون المائي المتوفر حاليا، على أمل أن تشهد بلادنا تساقطات مطرية خلال فصلي الخريف والشتاء القادمين.
للإشارة فقد تراجع متوسط مستوى ملء حقينة السدود المغربية إلى ما يقل عن 30 بالمئة، باحتياطي يقل عن 5 مليارات متر مكعب، ونحن في عز فصل الصيف الذي يكثر فيه استهلاك المياه، وهو ما بات يستوجب دق ناقوس الخطر، واتخاذ إجراءات مستعجلة لتجنب أزمة عطش خطيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق