اقتصاد

ارتفاع صاروخي في أسعار المحروقات مع مطلع 2020

مع اليوم الأول من السنة الجديدة لعام 2020،عرفت أسعار المحروقات ارتفاعا صاروخيا ،إذ تجاوز الغزوال 10 دراهم،و البنزين يلاحق 12 درهما ،إذ سجل هذا الارتفاع لأول مرة في تاريخ المغرب.
و يأتي ارتفاع أسعار المحروقات تزامنا مع قرارات الحكومة المجحفة ضد المغاربة،إذ يرجح أن ترفع عدة خدمات فاتورة التكلفة،دون أن يكشف رئيس الحكومة الأسباب،مع العلم ان الطبقة المتوسطة و الفقيرة تعيش على واقع الإفلاس.
و ساهم ارتفاع المحروقات مع مطلع السنة الجديدة،الى ارتفاع المواد الأساسية كالسكر و الخضر و الفواكه و غير ذلك من المواد الاستهلاكية التي لها علاقة مباشرة بالمواطن.
ارتفاع المحروقات بشكل حارق في السنوات الأخيرة،جاء بعد اعتراف جميع المؤسسات و المتدخلين بأن تحرير أسعار المحروقات كان خطأ قاتلا ارتكبته حكومة بنكيران و صارت على نهجه حكومة العثماني.
و ينتظر أن تكون عملية تحرير المحروقات بالمغرب،من بين الملفات التي ستنكب عليها لجنة النموذج التنموي الجديد الذي دعا اليه جلالة الملك و ذلك بعد وضع اليد على الداء الذي ينخر اقتصاد المغرب.
تحرير سوق المحروقات و فتح المجال للشركات العملاقة لسلخ و حرق جيوب المغاربة،من بين الأولويات التي يجب مراجعتها،مع العلم أن و إفشال و إنهاء مهام عمل صندوق المقاصة هو الخطر المحذق بالمغرب .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق