حوادث

احتجاجات بسبب انتحار بائع متجول

في واقعة مؤلمة جدا، أقدم أمس الجمعة، شاب بجماعة بوفكران، ضواحي مدينة مكناس، على وضع حد لحياته “شنقا” داخل منزل أسرته.

مصادر محلية، أكدت أن الهالك الذي كان يشتغل قيد حياته “بائعا متجولا”، عثر عليه جثة هامدة، وهي معلقة في سطح منزل والديه بواسطة حبل ملفوف حول عنقه.

المثير في الموضوع بحسب ذات المصادر، أن والدة الهالك عثرت داخل غرفته على رسالة، قدم خلالها أسباب إقدامه على “الانتحار”، ضمنها “الظلم” الذي تعرض له من طرف أعوان سلطة وعنصرين للقوات المساعدة، الأمر الذي دفع مصالح الدرك الملكي ببوفكران إلى فتح تحقيق عاجل في الموضوع، لتحديد ظروف وملابسات هذا الحادث المأساوي.

وارتباطا بالموضوع، خرج المئات من المواطنين صبيحة اليوم للاحتجاج في شوارع المدينة، حيث طالبوا بانزال عقوبات قاسية في حق المتورطين في حادث انتحار هذا الشاب.
و طالب المحتجين وزير الداخلية و السلطات القضائية، بفتح تحقيق نزيه و مستعجل من اجل تحديد تداعيات الاعتداء و غك لغز وصية الهالك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق