اقتصاد

إسبانيا تقرر فتح الحدود مع المغرب بداية من فاتح يوليوز

كشفَ إدواردو دي كاسترو، رئيس مجلس مدينة مليلية المحتلة أنَّ السلطات الإسبانية أبلغتهم أن الحدود مع المغرب، سيتم إعادة فتحها ابتداءً من فاتح يوليوز، وفقًا لما أبلغهم رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، خلال الإجتماع الأخير مع رؤساء المدن الإقليمية.

وقالت صحيفة “إلفارو دي مليليا” الإسبانية إنَّ موقف المغرب من عملية فتح حدوده مع إسبانيا لا يزال غير معروفًا، ودعا رئيس مجلس مدينة مليلية، في حالة فتحَ المغرب حدوده عبر سبتة ومليلة المحتلتين إلى أن يتم ذلك بمعايير صحية لرعاية السكان ومراعاة للإجراءات الصحية لاحتواء الفيروس، خصوصا إذ عبر المسافرون هذا الصيف عبر مليلة وسبتة.

وبحسب دي كاسترو، فإنَّ وثيقة من مديرية الملاحة التجارية، التابعة لوزارة النقل واللوجستيك والماء فإنَّ السلطات المغربية شرعت في التحضير لعملية “مرحبا 2020” ووضعت مخططًا بخصوص الاستعداد للعملية، يشمل تدابير السلامة الصحية وقواعد التباعد الاجتماعي والتطهير لتفادي دخول فيروس “كورونا” إلى البلاد، بعد قرار المغرب المرتقب بشأن فتح الحدود البحرية.

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن إدواردو دي كاسترو أكد أن السلطات المغربية ستبدأ إطلاق عملية العبور في 15 يوليوز وتشير هذه الوثيقة إلى أن المغرب سينفذ “عملية مرحبا 2020” دون أن يمر المسافرون عبر مليلية وسبتة.

وأعلنت إسبانيا، الأحد، أنه انطلاقا من 21 يونيو الجاري سيتم استئناف التنقل مع كافة دول الاتحاد الأوروبي، باستثناء حدودها البرية مع البرتغال التي لن تفتح حتى فاتح يوليوز المقبل، ويجري الاستعداد لفتح الحدود مع المغرب في نفس التاريخ.
و بالمقابل لم يصدر اي بلاغ عن الحكومة المغربية،فيما يخص عملية فتح الحدود البحرية و الجوية و البرية مع دول العالم،غير ان هناك إشارات تدل على ان رحلات الطيران ينتظر ان تستأنف بداية من 15 يوليوز القادم،و هو مؤشر يتجه الى ان المملكة عازمة في إستقبال الجالية و السياح وفق إستراتجية جديدة تهتم بالتادبير الوقائية لمحاصرة فيروس كروونا عند الحدود .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق