مجتمع

إتحاد اولياء و اباء التلاميذ يدعوا الى الاحتجاج على “لوبي” المدارس الخصوصية

انتفض اتحاد آباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب ضد “الغموض الذي يكتنف آفاق الدخول المدرسي المقبل وسط أجواء التوتر الحالية والوساطات التي باشرتها الوزارة من طرف واحد لم تحقق النتائج المتوخاة لإيجاد حل للمشكل المفتعل في غياب الطرف الرئيس الذي يمثل آباء وأمهات وأولياء تلاميذ التعليم الخاص، ليقرروا تنظيمات وقفات الغضب زوال اليوم الجمعة 26 يونيو الجاري أمام الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية في المغرب”.

واتهم البيان الوطني الوزارة بأنها “نفذت منهجية بشكل فردي من دون إشراك الطرف الرئيس، وسط مطالب مؤسسات التعليم الخاص بأداء واجبات تمدرس أشهر أبريل وماي 2020 فضلا عن شهر يونيو من دون أن تقدم الخدمة مقابل الأداء”.

وطالب البيان الوطني بـ”إعفاء جميع الآباء والأمهات الذين فقدوا عملهم جزئيا أو كليا من أداء واجبات تمدرس أشهر أبريل وماي وينوي 2020، وأداء بقية الآباء والأمهات لنسبة 50 في المائة من واجبات التمدرس لشهري أبريل وماي، والاعفاء الكلي لشهر يونيو 2020. كما أن واجبات الأطفال في التعليم الأولي غير واجبة لعدم إدراج الوزارة الوصية لخدمة التعليم عن بعد ولا تخضع لتنقيط ونتيجة نهاية السنة”.

ولم تحسم الوزارة في العلاقة بين مؤسسات التعليم الخاص والآباء، بل سارع بعض من مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لعقد لقاءات جهوية مع ممثلي التعليم الخاص من دون إشراك ممثلي الآباء في القطاع الخاص ومن طرف واحد، مما جعل مخرجات تلك الاجتماعات كانت شكلية قوت نفوذ لوبي القطاع، بدل إعمال التوافق بين الأطراف ما دام أن الدراسة الحضورية لم تتم، وحتى التعليم عن بعد تفاوتت خدماته من مؤسسة إلى أخرى داخل المديرية الإقليمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق