قضايا

أطباء إيطاليون يرفعون تقارير خطيرة من خلال تشريح جثث الهالكين بفيروس كورونا

اكتشفت مجموعة من الأطباء الإيطاليون، بعد تشريحهم لجثث قتلى فيروس كورونا، أنه ليس فيروس كورونا هو الذي يتسبب في الموت ولكن بكتيريا تسبب الوفاة عن طريق تكوين جلطات الدم.
وأكد نفس الأطباء أن كورونا ليس إلا التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية، أو ما يطلق عليه “تجلط الدم”.
وكشف هؤلاء المختصين بأن طريقة علاج كورونا تعتمد على استخدام المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر كالأسبرين، مؤكدين أن هذا المرض تم علاجه منذ البداية بطريقة خاطئة.
ونشرت هذه الأخبار المثيرة من قبل أطباء إيطاليين فضلوا عدم الكشف عن هوياتهم، خوفا من انتقام شركات ولوبيات الأدوية العالمية التي تخطط لإصدار لقاحات مسمومة وملغومة، على حد قولهم، ستساهم في نشر الأمراض الخطيرة بين جميع سكان العالم.
ووفق بعض لأخصائين الإيطاليين، فإنه لم تكن هناك حاجة أبدًا إلى أجهزة التنفس بوحدة العناية المركزة، ولهذا السبب، شرعت إيطاليا في تغيير البروتوكول العلاجي لمرضى كورونا، الأمر الذي انعكس إيجابيا على معدل شفاء المصابين.

وتبين من خلال نتائج التشريح بأن كوفيد 19 يتسبب في تجلط الدم، ما يمنع تدفق الدم وبالتالي يحرم القلب والرئتين من وصول الأكسجين إليهما، مما يؤدي إلى موت الشخص بسرعة بسبب عدم قدرته على التنفس، وكل هذه الأعراض تندرج في إطار “التسمم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق